اغلاق

مهرجان سياسي حاشد للجبهة الديمقراطية في صور

نظمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، بمناسبة إنطلاقتها الـ 46 مهرجانا سياسيا حاشدا في قاعة المركز الثقافي الفلسطيني في مخيم البص بمدينة صور .


مجموعة صور من المهرجان

 حضره ممثلو الأحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية والجمعيات والمؤسسات والمجالس البلدية والمخاتير ومدير الاونروا في صور وعدد من العاملين فيها، وحشد غفير من مخيمات اللجوء وأعضاء الجبهة ومنظماتها الجماهيرية من اتحاد الشباب والعمال والمرأة والمهنيين والموظفين والخريجين .
تزينت القاعة بالإعلام الفلسطينية واللبنانية ورايات الجبهة الديمقراطية، وصور أمينها العام نايف حواتمة واليافطات المهنئة بالعرس الوطني والشعارات السياسية . 
افتتح المهرجان عريف الحفل، محمود عوض عضو قيادة الجبهة. وألقى كلمة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين عضو لجنتها المركزية، ابو لؤي اركان بدر عرض للحالة الفلسطينية "بفعل المازق التي وصلت اليه المفاوضات العبثية نتيجة السياسات الخاطئة التي اعتمدت من اوسلو الى يومنا هذا، والتي لم تات للشعب الفلسطيني بالحد الأدنى من حقوقه المشروعة" .
ودعأ ابو لؤي "الدولة اللبنانية الى الافراج عن الحقوق الإنسانية وخاصة حق العمل والتملك لتمكين الشعب الفلسطيني من مواصلة نضاله من اجل العودة نقيضا للتوطين والتهجير. وعلى تحصين المخيمات الفلسطينية في لبنان وابعادها عن التداعيات السلبية لاعتبار هذه المخيمات خارج الصراعات والتجاذبات المحلية".
وألقى كلمة الاحزاب اللبنانية صدر داوود، المسؤول الاعلامي لحركة امل في اقليم جبل عامل وكلمة منظمة التحرير الفلسطينية القاها، اللواء ابو احمد زيداني فاكد على "ضرورة تحقيق الوحدة الوطنية تحت مظلة منظمة التحرير لمواجهة كل المشاريع التي تهدف الى تدمير شعبنا" .



















لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق