اغلاق

تيسير خالد يتحدث عشية اجتماع المجلس المركزي

قال تيسير خالد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين،


تيسير خالد

أن "المشاورات ما زالت قائمة لإجراء حوار وطني في قطاع غزة، يشمل فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وحركتي حماس والجهاد الإسلامي وعدد من الشخصيات المستقلة، وأن هناك بعض العقبات التي يجب تذليلها من اجل استئناف هذا الحوار ووصوله إلى الهدف المنشود، لطي صفحة الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية ووحدة النظام السياسي، على أساس وثيقة الوفاق الوطني واتفاقيات تم التوقيع عليها في القاهرة والدوحة وبيان الشاطئ".
وحول الأوضاع الاقتصادية أشار خالد ان "هذه الاوضاع سواء في الضفة الغربية أم في قطاع غزة تسير من سيء إلى أسوأ، وليس من المتوقع أن يشهد الاقتصاد الفلسطيني نموا حقيقيا ومستداما طالما بقينا تحت الاحتلال وبقي نحو 60 % من مناطق الضفة الغربية تحت السيطرة الإدارية والأمنية الإسرائيلية ويجري التعامل معها باعتبارها المجال الحيوي لبناء وتطور المستوطنات".
وفي ملف إعادة اعمار قطاع غزة، حذر تيسير خالد من "تكرار تجربة مؤتمر إعادة اعمار قطاع غزة ، الذي انعقد في منتجع شرم الشيخ في آذار من العام 2009 ، والذي شارك نحو 70 دولة و16 منظمة اقليمية ودولية ومن مؤسسات التمويل الدولية، وان عددا من الجهات المانحة ترغب الاتكاء على أخطاء أو ثغرات في الجانب الفلسطيني وخلافاته الداخلية وتجاذبات بعض اطرافه السياسية للتهرب من التزاماتها ليس فقط في ما خصصه المؤتمر لإعادة الاعمار، بل وكذلك للنصف الباقي الذي خصص للسلطة ذاتها".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق