اغلاق

أوَعربيّةٌ هي؟!، بقلم: إياس يوسف ناصر

تقول صاحبة الشكولاتة!، تطلب أن تحلّي فمها بقطعة شكولاتة، وقد تفوّهتْ بما يجعل حياتنا، أكثر مرارةً من "أن تكون عربيًّا أو عربيّة"!


إياس يوسف ناصر

بين السّماء والأرض،
فوق الغيوم،
أو تحتها...
توجد طائرة تقال فيها هذه العبارة!
أو تُطلَبُ فيها شكولاتة بهذه المرارة!
أما كان يكفي
ما يكون على الأرض
من عنصريّة وبغضاء؟!
قد وصلنا إلى السّماء...
بقطعة شكولاتة قد وصلنا إلى السّماء
تلك القطعة التي جعلتنا
عربًا ويهودًا لا نحتشمُ
من القوالب البلهاء!
ونعطي أولادنا،
إذا طلبوا أو لم يطلبوا،
قطعة شكولاتة
تجعلهم، مثلنا،
مرضى السّكّريّ العنصريّ
ليستمرّوا
في العناء،
ونشمَّ العنصريّة
حتّى 'في الهواء'...

 

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق