اغلاق

مؤتمر ‘التعلم ذي معنى ‘ بالناصرة .. بعيون المشاركين فيه

بمبادرة من وزارة التربية والتعليم السكرتارية التربوية قسم التعليم في المجتمع العربي ، لواء الشمال وارشاد اللغة العربية في المرحلة الابتدائية والادارة التربوية


موسى حلف

القسم أ للتعليم الابتدائي ، عقد في قاعة مدرسة مار يوسف في مدينة الناصرة منتصف الأسبوع ، يوم دراسي تحت عنوان "برنامج التربية اللغوية العربية بمنظور التعلم ذي معنى في جهاز التربية والتعليم ....صحيفة بانوراما التقت على هامش المؤتمر الذي شارك به معلمو لغة عربية ومفتشون ، بعدد من المشاركين وسألتهم عن المقصود بـ "التعلم ذي معنى " ، وصفات هذه المنظومة من التعليم ودونت اجاباتهم في التقرير التالي ..

| تقرير : ايمان دهامشة مراسلة صحيفة بانوراما |

"في كل سنة نأتي بما هو جديد للمعلمين"
هذا هو موسى حلف المفتش المسؤول عن تعليم اللغة العربية الذي يتحدث عن المؤتمر ، اذ يقول : " هذا مؤتمر سنوي يعقد كل عام لمركزي اللغة العربية وبحضور المفتشين القطريين والمسؤولين . نحن نعرض امام المعلمين في كل عام ما هو الجديد في منهج وبرنامج تطوير تدريس اللغة العربية لكي نضعهم في الصورة ، ونتناول ما هي الوحدات التعليمية والمهارات والمضامين التي يجب التركيز عليها ، والهدف من ذلك كشف مركزي اللغة العربية في جميع المدارس ومركزي الطبقات للصفوف الاولى والثانية لكي يكون هناك تناغم بينهم في اعطاء هذه المضامين لجميع معلمي اللغة العربية في المدارس الابتدائية في الوسط العربي ".
وأضاف حلف : " كما نتناول الجديد في تطبيق التعليم ذي معنى في اللغة العربية ، والامر الجديد هو نقل المعلم من التنظير الى العمل داخل الصفوف ، فلا يكفي ان نقول لهم ان هناك تعليما ذا معنى ، فالتعليم ذو معنى كان موجودا وسيبقى ، لكن ماذا  يعمل المعلم هل فعلا يشرك الطالب بعملية التعلم ، وهذا اهم شيء في عملية التربية . الطالب اذا تعلم شيئا ولم يكن شريكا به ، ولم يقم بتجربة ادراكية ذهنية في التعلم فانه لا يستطيع التعلم بشكل جيد ".
واسترسل حلف يقول :" اللغة العربية هي الاساس في تعلم جميع المواضيع ، حتى في تعلم اللغات الاخرى ، واذا كان الطالب يتعلم من منطلق المشاركة والاهتمام به وبميوله وماذا يحب وتصل له المادة على اعلى مستوى عندها يحصل التعلم ذو معنى " .
وأضاف حلف : " يجب ان نشرك الطالب في عملية التعلم من خلال كشفه على مواضيع يحبها هو ، وتتلاءم مع مستواه الادراكي التعلمي عندها يصبح التعلم ذا معنى ، كما وان التعليم ذا معنى يرفع من التحصيل ويطور التحصيل نفسه لدى الطالب ليس فقط في المستوى الادراكي ، انما في الادراك الوجداني ومن ثم النفسي والحركي وبعد ذلك الادراكي ، وكل هذه الامور تؤدي الى رفع تحصيل الطالب. نحن لا نحضّر للبجروت ونريد من الطالب ان يصل الى التعلم بشكل هادئ ومنتظم وبشكل يتناسب مع مداركه ومع وجدانيته وتفكيره وجميع الامور الحياتية المحيطة به ، والطالب يجب ان يكون شريكا وفعالا ".
ومضى حلف يقول : " نحن لا نفرض على المعلم المهمات في تطبيق التعليم ذي معنى ونأتي له بالوسائل التي تغنيه عن التخطيط لوحده ، وهناك وسائل تكنولوجية ووحدات تعليمية مبنية من قبل طواقم ارشاد قطريين ومرشدي اللغة العربية ، وهذه الوحدات التعليمية تسهل على المعلم التعامل مع اللغة العربية داخل الصف وداخل المدرسة وتجعل منه انسانا صاحب مهنية عالية مع الوقت ، وهو يمرر هذه المادة ويتعامل معها باللغة العربية بمشاركة الطالب وبمشاركة الطواقم في المدارس ، وتستطيع الطواقم ان تأتي بوحدات تعليمية على غرار هذه الوحدات ، وفي ذلك نجاعة وتطوير للمعلم ... في كل سنة نأتي بما هو جديد للمعلمين ، ونحن نستثمر في المعلم ، لكي ينعكس ذلك ايجابيا على الطلاب ".

" حظينا هذا العام بزيادة خمسة ايام ارشاد في اللغة العربية "
من جانبه ، يقول جريس الياس مركّز ارشاد اللغة العربية في المرحلة الابتدائية : " هدف المؤتمر التباحث في شؤون اللغة العربية وعرض آخر المستجدات فيها ، وتبادل الرأي والمشورة في التخطيط والتنفيذ والتقييم وطرائق التعليم".
وأضاف الياس : " طرح المؤتمر ثلاثة مواضيع هامة اولها عن الوحدات والمهمات التنفيذية في التنور القرائي الالكتروني والتي وصلت اثنتان منها للمدارس قبل شهر ، اما الموضوع الثاني فهو موضوع التقييم في خدمة التعليم والموضوع الثالث تمحور حول كيفية تطبيق تعليم ذي معنى في تدريس اللغة العربية ، طرائق ومقترحات وهو الموضوع المركزي السنوي ".
و
تايع الياس يقول : " حظينا هذا العام بزيادة خمسة ايام ارشاد في اللغة العربية وبناء عليه يقوم كل مرشد بعمله لمدة نصف يوم في كل مدرسة مرة كل اسبوعين مما اضاف دافعية وتحفيزا لمهنية المعلمين في تعليم اللغة العربية بشكل منهجي ممحور وباساليب متعددة تحقق الاهداف المرجوة منها ، فالمرشد المدرسي يعمل وفق خطة ارشادية سنوية واضحة ثابتة مع الاخذ بعين الاعتبار الاحتياجات الخاصة بكل مدرسة على حدة ، فنراه يوجه المعلمين في بناء خطط عمل سنوية ، يطور من معرفة وطرائق عملهم ويرشدهم ، يوظف مواد ووسائل تعليمية لخدمة المعلمين ، يناقش معهم مواقف وحالات خاصة قد تحدث داخل الصفوف فيحاولون معا ايجاد حلول لها " .
وأنهى الياس حديثه قائلا : " معلم اللغة العربية يطبق اسس المنهج التدريسي ، يخطط وحدات تعليمية ، يطبق وحدات ومهام ، يستعين بالمواد التعليمية الصادرة عن وزارة التربية والتعليم ، يحضّر خطط عمل فردية وصفية ، يراعي الفروقات الفردية ، يتابع مدى تقدم كل تلميذ ويؤدي مهام عديدة ايضا ".


" التعلم ذو معنى ليس بموضة جديدة "
الدكتورة راوية بربارة مفتشة مركزة للغة العربية أدلت هي الأخرى بدلوها قائلة : "العملية هي عملية تعلم ذو معنى وليس التعليم ، ونحن نتحدث عن طالب يتعلم بنفسه والتعلم ذو معنى هو ليس موضة جديدة ، وهذه الطرائق يجب ان تكون متبعة منذ القدم ، والتعلم ذو معنى معناه ان يكون الطالب شريكا في كل عملية التعلم وان يجرب بنفسه وان يكتشف الامور بنفسه وان يربط المادة التي يتعلمها مع مادة حياتية تخصه وتهمه حتى يستطيع ان يحفظها  في الذاكرة " .
واستطردت د. بربارة قائلة : " خلال المؤتمر طرحت الطرائق والاستراتيجيات لكيفية التعلم ذي معنى في تدريس اللغة العربية ، وهذه الطرائق ليست سحرية وغرائبية ، طريقة طرح الاسئلة ، كيف يكتشفون الاجابات ، كيف يفهمون الاجابات ، كيف نثري اجابات الطلاب اللغوية ، كيف نشجع عند التلاميذ كيفية التعامل مع طرق واستراتيجيات التفكير العليا ، وكيف يدمجون ويقارنون ويقترحون فرضيات ، وكل هذه الامور نظنها معروفة ، لكننا نكتشف من التقييم ان هذه الامور غير معروفة ، وعملية التقييم والامتحانات تساعدنا على عملية التعلم والتعليم " .
وتابعت د. بربارة تقول : " نحن نستغل التقييم والامتحانات لهدفين ، اولا نكتشف نقاط القوة والضعف عند التلاميذ وبناء على نقاط الضعف نحن نبني خطط عمل ونعود لكي نعلم بطريقة ذات معنى ، والتي نعني بها ان يقوم التلميذ بالاستنتاج بنفسه ، فمثلا اذا طلبنا من الطالب ان يعرف الفاعل يجب ان يعرف الفاعل بنفسه ولماذا سمي فاعلا واين الفعل في الجملة وما هي وظيفته وما هي علامة الاعراب ولماذا من المهم ان نعرف علامة الاعراب ، ونحن لا نعلم القواعد في دروس منفصلة ، ونعلم القواعد في سياقات نصية ، ونحن نعلم القواعد من النص ولا نعلم القواعد من خلال الجداول  .نحن نعلم القواعد حتى يصل الطالب الى فهم المقروء الشفهي والكتابي الصحيحين بدون قواعد لا توجد لغة سليمة ولا يوجد فهم صحيح والقواعد ليست الهدف انما تعليم القواعد هو وسيلة لتعليم فهم المقروء والتعبير الكتابي والشفوي " .

" المعلم والطالب شريكان في كل ما يتعلق بالعملية التربوية "
أما عبد الله خطيب مدير قسم أ للتعليم في المجتمع العربي ، فيقول : "ناقش المؤتمر كل ما يتعلق بتطبيق سياسة وزارة التربية والتعليم في التعليم ذي معنى ، خاصة ان هذه المنظومة هي منظومة جديدة ، ويجب اعطاء المعلمين معلومات دقيقة كيف يمكن تنفيذ هذه المنظومة . نحن نتحدث عن المرحلة الابتدائية ، وفي هذا الاطار يجب ان يكون المعلم والطالب شريكين في كل ما يتعلق بالعملية التربوية والتعليمية والتعلم ذي معنى " .
وحول سؤال هل يوجد في مدارسنا المناخ والبيئة المناسبة لتطبيق التعليم ذي معنى ، قال خطيب : "  نحن نتحدث عن بيئة مختلفة عن البيئة التي كانت قبل عشرات السنوات ، والمعلم حتى في الاطار العادي وفي اطار الصف العادي بامكانه تطبيق وتنفيذ التعلم ذوى معنى ، من خلال طريقة النقاش مع الطلاب ، كتابة نصوص ابداعية للطلاب ، واعطاء وظائف ليس وظائف بيتية انما وظائف يقوم بها الطالب بعرض ما يقوم به بالوظيفة في اطار الصف ، وهذه الامور تختلف كليا عن الامور التي تعودنا عليها بكل ما يتعلق بالحوسبة في اطار الصف وقسم من المهام التي ترتبط بالطالب محوسبة وتجرى هذه المهام باستعمال الحاسوب او أجهزة " التابلت " ، وهذه الامور متوفرة في قسم كبير من المدارس العربية وخاصة انه في الشمال يوجد خطة الحوسبة التي استثمرت الوزارة بها ملايين الشواقل وتجرى في كافة المدارس العربية في الشمال " .
ومضى خطيب يقول : " نحن نعيش في عصر يختلف تماما عن الذي تعودنا عليه ، نحن نتحدث عن القرن الواحد والعشرين ، عصر تفجر المعلومات ، لذلك اليوم المعلم لم يعد المحور والركيزة الاولى لهذه المعلومات ، اليوم يستطيع الطالب الحصول على المعلومات عبر الشبكة العنكبوتية ولا يمكن اليوم التحدث عن تعلم من  خلال قضية التكرار ، فقبل عشرات السنوات كان المعلم يعتمد على قضية التكرار ، وبما اننا نتحدث عن عصر تفجر المعلومات نحن نتحدث عن عصر يختلف كليا وعن مهارات مطالب بها الطالب تختلف كليا عن المهارات السابقة ، نحن نتحدث عن مهارات تفكير عليا من تطبيق وتحليل الامور التي يشاهدها  الطالب ، ونحن نتحدث عن امور يكون الطالب شريكا في هذه المهام ".


راوية بربارة


عبد الله خطيب


جريس الياس



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق