اغلاق

يوما من حياة نجار، بقلم: هدى الاعسم

في ايام التعب والعمل الشاق هنالك نص حاد يشق السحاب بخط ملتهب قد يدفعنا الى اجمل الكلام في بستان، لنقطف منه اجمل ايام.

 
صورة للتوضيح فقط

 يوم ليس مثل كل يوم،  يوم يوجد فيه العمل الشاق ..  كنت ذاهبة في طريقي، وهنالك وقع نظري من بين كل الناس على رجل كهل يعمل باداة حادة لا يوقع نظره على المارة،  إنما كل ما يشغل ذهنه إنهاء العمل، وكانت الشمس تبعث لهيبها بغزارة على هذا النجار الكهل، فيقاوم النجار حر هذه الشمس، ولكن لم يستطيع فيجري العرق على خده، كأنه بحر من هذيان الهموم.

وكما قال الشاعر:روبرت فروست "لو أراد الانسان حقا ان يعيش فعليه ان يعمل ويكون جريئا"، فقد طبق هذا النجار المثل العظيم، وبعد فترة ذهب الرجل من المكان الذي كان يعمل فيه، وبعدها اختفت الشمس وراء الجبال والتلال.
انا لا اعرف أين يقع منزل هذه الشمس لكن اعرف شيئا واحدا .. سوف تأتي في الغد وسوف ترجع في الصباح الباكر لتوقظ الناس الى اعمالهم كما هي ذهبت الى عملها .


انتباه كتبة المقالات الكرام ، انه ولاسباب مهنية مفهومة فان موقع بانيت لا يسمح لنفسه ان ينشر لكُتاب ، مقالات تظهر في وسائل اعلام محلية ، قبل او بعد النشر في بانيت . هذا على غرار المتبع في صحفنا المحلية . ويستثنى من ذلك أي اتفاق اخر مع الكاتب سلفا بموافقة التحرير.
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان
panet@panet.co.il.

لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق