اغلاق

بيكتي تختتم مشروع ‘انطلاق‘ في رام الله

أقامت الحاضنة الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات– بيكتي امس، الحفل الختامي لمشروع "انطلاق" في رام الله، حيث استضافت العشرات من المختصين ولجان التحكيم


صور من الحفل الختامي للمشروع

وأعضاء شبكة النصح والإرشاد من مختلف القطاعات، بالإضافة إلى مجموعات من الشباب والشابات ذوي الأفكار والمشاريع الريادية من مختلف جامعات ومحافظات الضفة الغربية التي كانت قد انتسبت إلى المشروع.
افتتح الحفل رئيس مجلس إدارة بيكتي حسن قاسم مرحباً بالحضور ومعبراً عن سروره بالنتائج التي حققها برنامج انطلاق مضيفاً بأن البرنامج "هدف إلى استقطاب مشاريع ريادية في كافة المجالات، بهدف دعم وتمويل وإحتضان وتسريع إنجاح الأنسب منها من خلال حزمة متكاملة من خدمات الاحتضان التي تشمل التشبيك والارشاد والتسويق بالإضافة للتمويل وغيره من خدمات الأعمال".
ثم تحدث فادي خوري، ممثل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، مرحبا بالحضور ومشيرا إلى الدور الهام الذي لعبته بيكتي من اجل دعم الشباب الريادي في مشروع انطلاق، مركزا على أن خدمات تسهيل الاعمال وتقديم الدعم اللازم للرياديين يجب ان تتركز على خدمات  التشبيك والارشاد والتسويق حتى يكونوا جاهزين لاستقطاب التمويل والبحث عن المستثمرين، ومؤكدا على أهمية التنسيق مع الجامعات والقطاع الخاص.
وأما د. محمد المبيض مدير مؤسسة الشباب الدولية، فقد شكر طاقم بيكتي على جهوده في انجاح المشروع، وركز على أهميته في تطوير نماذج محلية فلسطينية بالاستفادة من الخبرات العالمية وتطويعها وفقا للسياق الفلسطيني، ذاكرا النماذج التي قدمها مشروع انطلاق ضمن برنامج المهارات الحياتية التي اعدت الشباب وزودتهم بمهارات النجاح المهني، وبرنامج "أسس عملك الخاص" الذي زودهم بخبرات عالمية في مجال الاعمال.
ثم قدم المدير التنفيدي لبيكتي، بيان عابد عرضاً مفصلاً عن مشروع انطلاق معرجاً على جميع المراحل التي مر بها المتدربون ابتداء ببرنامج تدريبي متخصص في المهارات الحياتية يدعى "جواز سفر للنجاح"، ثم انتقلوا الى برنامج تدريبي متقدم يدعى "أسس عملك الخاص" مكنهم من كتابة خطة العمل الخاصة بمشاريعهم والتقدم بها من أجل التقييم وتوقيع اتفاقيات ما قبل الاحتضان ثم اتفاقيات الاحتضان، ومؤكداً على أن التقييم قد تم وفقاً لأسس ومعايير عالية، حيث تنص اتفاقية ما قبل الاحتضان على فترة شهر يتم فيها تقديم التزامات من قبل الطرفين حتى يتم قياس جدية المشاريع ومدى قدرتها على الانتقال الى المرحلة الثانية وهي فترة الاحتضان، والتي تم فيها الاعلان عن احتضان ودعم وتمويل المشاريع الريادية الانسب منها.
ثم عرضت أربعة من المشاريع الفائزة بالاحتضان أفكارها التى تم تطويرها لمشاريع يتم العمل عليها حتى تصل لشركات قائمة لها وجودها في الأسواق الفلسطيني. ثم تم تكريم المدربين ولجان التحكيم والتقييم لجهودهم القيمة في إنجاح مشروع انطلاق ومساهماتهم في توجيه الرياديين لتنمية مشاريعهم ودعمهم وصولاً لأهدافهم المرجوة.
جدير بالذكر أن برنامج "انطلاق" قد عقد 12 جولة من تدريب المهارات الحياتية "جواز سفر للنجاح" لأكثر من 240 متدرباً و6 جولات من تدريب "أسس عملك الخاص" لأكثر من 100 متدرب، وشمل توقيع اتفاقيات ما قبل الاحتضان مع 18 مشروعاً، تأهل منها 11 مشروعاً لتلقي خدمات الاحتضان والتمويل. قدم المشروع أيضاً 17 فرصة تدريب عملي لمتدربي البرنامج من مختلف الجامعات الفلسطينية في عدة شركات ومؤسسات من القطاع الخاص والمجتمع المدني.
يذكر أن برنامج انطلاق ينفذ بدعم من وشراكة مع برنامج تعزيز الريادة الشبابية (YED) التابع لمؤسسة الشباب الدولية IYF، وبتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، بهدف تعزيز الريادة الشبابية بالتعاون مع المؤسسات الفلسطينية التي تهدف إلى تزويد الشباب بمهارات تجعلهم قادرين على الانخراط في سوق العمل أو ريادة الأعمال وذلك بالشراكة مع مؤسسات القطاع العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني.
















لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق