اغلاق

الصيفي: نستنكر احراق مسجد الهدى في بلدة الجبعة

استنكر وكيل وزارة الأوقاف والشئون الدينية الدكتور حسن الصيفي "إقدام المستوطنين على إحراق مسجد الهدى في بلدة الجبعة إلى الغرب من بيت لحم،


مجموعة صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما 
 
فيما الحقوا أضراراَ كبيرة به"، مشيراً إلى "انه تم حرق جزء من سجاد الجامع وجدرانه  وسقفه بالكامل بحيث لم يعد صالحا نتيجة النيران".
وأوضح الصيفي "أن هذا الجرم مؤشر خطير ودلالة حقيقية تنم عن حجم حقد اليهود والمستوطنين للإسلام والمسلمين  مما يدفع هذا الأمر لنشوب حرب دينية ستأكل الأخضر واليابس وستلحق أضراراً جسيمة في بقاع الأرض وهذا يتطلب منا كعرب ومسلمين وقفة جادة لمحاربة هذا الفيروس الغاشم الذي ينتشر كالوباء الفاشي". 
ولفت إلى "أن هذه الجرائم التي تستهدف المساجد ودور العبادة الإسلامية والمسيحية، في محاولة صهيونية غاشمة ترمي لإثارة حفيظة المسلمين واستفزازهم من اجل تهويد كافة الأماكن المقدسة وتدنيسها وتخريبها ومحو المعلم الإسلامية من المنطقة وإحلال كنسهم اليهودية وبؤرهم الاستيطانية بطريقة غير مشروعة".
 





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق