اغلاق

مؤتمر فلسطينيون لنصرة القدس والمقدسات في الزبابدة

نظم في قاعة دير اللاتين في بلدة الزبابدة جنوب شرق جنين تحت رعاية الرئيس محمود عباس، مؤتمر بعنوان "فلسطينيون لنصرة القدس والمقدسات"،


مجموعة صور من المؤتمر

بمشاركة واسعة من ممثلي المؤسسات والفعاليات السياسية والدينية والوطنية المختلفة بالوطن، اعلن في ختامه الاب مانويل مسلم مسؤول ملف العالم المسيحي في حركة فتح، عن تشكيل الهيئة الشعبية العالمية لنصرة القدس والمقدسات.
وبدأت وقائع المؤتمر بكلمة ترحيبية من عريف الحفل فالسلام الوطني الفلسطيني ودقيقة صمت حدادا على ارواح الشهداء، ثم كلمة ترحيبية من الاب نضال قنزوعة، راعي كنيسة اللاتين في الزبابدة وسامي ابراهيم، رئيس بلدية الزبابدة رحبا خلالهما بالمشاركين مؤكدين دائما على الوحدة الوطنية الواحدة، وكون الزبابدة النموذج المحتذى به من النسيج الوطني الفلسطيني الموحد وداعين الى حماية القدس والمقدسات.
وعبر كل من مفتي جنين، محمد ابو الرب ومنصور السعدي، ممثل محافظ  جنين اللواء ابراهيم رمضان عن سعادتهما بالتواجد في الزبابدة وفي قاعة دير اللاتين، مؤكدين على وحدة الهدف والمصير المشترك.
وقدمت الشاعرة النصراوية نهى قعوار، مديرة الصالون الأدبي والثقافي في الناصرة قصيدة بالمناسبة وقدمت شرحا  عن الناصرة ونشاتها وعلاقة ساكنيها ببعضهم البعض.
ودعا د. واصل ابو يوسف، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الى "تراص الصفوف والوحدة التي يجسدها شعبنا من اجل الحرية والدفاع عن المقدسات ونصرة القدس، واننا الفلسطينيون واجبنا الدفاع عن القدس وليس نصرتها فقط لان القدس هي وجدان الشعب الفلسطيني".

الأب مناويل مسلم يعلن عن انطلاقة الهيئة الشعبية العالمية لنصرة القدس والمقدسات
ودعا البطريرك ميشيل صباح، بطريرك اللاتين السابق في القدس والاراضي الفلسطينية الى "تغيير نمط التفكير والتربية من اجل العمل الموحد نحو بناء جيل شاب جديد، وازالة حالة الياس الموجود لديه وثنيه عن الهجرة والبقاء والصمود للدفاع عن فلسطين والقدس وحماية المقدسات".
واكد مفتي القوات المسلحة على الوحدة الوطنية الواحدة والمحبة والالفة التي يتصف بها الشعب الفلسطيني، داعيا الى المزيد لدعم القدس ومقدساتها، ومؤكدا على ان العلاقة الاخوية الصادقة التي تجمعه مع ابناء الزبابدة تشهد على عمق العلاقة وتؤكد على اهمية التاخي الوطني بين النسيج الوطني الواحد. فيما شدد د. سعيد ابو علي، وزيرالداخلية السابق على المزيد من الوحدة والتلاحم لحماية القدس والدفاع عن مقدساتها.
وشدد الاب مانويل مسلم على اهمية المكان الذي خدم به راعيا لكنيسة الزبابدة على مدى عشرين عاما، وعلى ما وصل له اليوم معلنا عن انطلاقة الهيئة الشعبية العالمية لنصرة القدس والمقدسات، ومؤكدا على اهمية الوحدة والعلاقة الاخوية بين أفراد الشعب الواحد، وللحضور قوله "إذا تم هدم الأقصى فارفعوا الآذان من القيامة".
وشارك في المؤتمر الذي نقلت وقائعه عبر فضائية فلسطين مباشرة بالاضافة الى اعضاء منصة الشرف، اعضاء في اللجنة التنفيذية والمجلس الثوري وممثلو الفعاليات والوزارات الرسمية ومدراء وممثلو مكاتب الوزارات المختلفة في جنين، وقادة وممثلو الاجهزة الامنية في المحافظة وممثلو الفصائل الفلسطينية ورجال الدين المسيحي والمسلم ورؤساء وممثلو الهيئات المحلية المختلفة في محافظتي جنين وطوباس واهالي بلدة الزبابدة والبلدات المجاورة.













لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق