اغلاق

محمد اغبارية، ام الفحم: سنعتصم امام منـزل رئيس البلدية

عممت عائلة محمد اغبارية من مدينة ام الفحم والد احد الطلاب المتغيبين عن المدرسة منذ مطلع الاسبوع، بيانا صحفيا وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما،



وقد جاء في البيان الاتي :
"سيقوم ابننا بنصب خيمة اعتصام يوم السبت الساعة 12 ظهرا امام بيت رئيس البلدية ويطلب من جميع طلاب مدرسته التضامن معه.
واضاف البيان: "خمسة ايام على اضراب الطالب احمد احتجاجا على ظروفه التعليمية وتصرف الهيئة التدريسية خلال السنوات 2014 / 2015 ، حيث ان الطالب يدرس باحدى مدارس ام الفحم الابتدائية ويقول بانه يعاني من ظروف تعليمية صعبة جدا، وقد توجه سابقا لكل المسؤولين بام الفحم ووزارة المعارف وحتى هذه اللحظة لم يتوجه اي مسؤول لسماع قضيته ومشاكله وهذا بعد ان سمعوا قضيته من طرف واحد.."
واضاف: "عدم انتظام الطالب بدراسته والخسارة التعليمية والنفسية، والشرخ الذي سيلاحق الطالب هو مسؤولية صارخة وواضحة ضد المدرسة والبلدية ووزارة المعارف. إن سماع الجميع لهذه المشكلة، من أفراد وجماعات وأحزاب ورموز إجتماعية فاعلة وأعضاء كنيست وإعلاميين، وعدم تلبيتهم للنداء الإنساني والأخلاقي والوطني، واختفائهم عن تلبية نداء للواجب، هو خيانة لن تمر في مذكراتنا مر الكرام !".
واختتم: "اصدقائي جميع الطلاب بام الفحم، اليوم هي قضيتي وغدا هي قضيتك واطالبكم بالوقوف لجانبي كي نحقق مطالبنا وهي احترامنا وعدم التعامل معنا بعنف من قبل اي مسؤول، ولذلك اطالب رئيس بلديتي بالوقوف لجانبي وحل مشكلتي قبل نصب الخيمة يوم السبت".

تعقيب كمال عطيلة الناطق بلسان وزارة التربية والتعليم حول الموضوع
بدروه، عقب كمال عطيلة الناطق بلسان وزارة التربية والتعليم للوسط غير اليهودي على هذا الموضوع قائلاً :" بالنسبة للطالب المذكور فان ادارة المدرسة تدحض كل هذه الادعاءات، ادارة المدرسة توجهت بدعوة الی أم الطالب بعدة توجهات بهدف اجراء لقاء لفحص ما ذكر ولكن الأم ترفض الحضور الی المدرسة وتصمم علی عدم ارسال ابنها الی المدرسة رغم ان ذلك مناف للقانون، ادارة المدرسة وبدافع المسؤولية ومصلحة الطالب أرسلت مربي الصف والمستشار التربوي للقاء الأم في البيت واقناعها باعادة الطالب الی المدرسة وأيضا هذا الطلب قوبل بالرفض".
وأضاف عطيلة :" أن هذا الموضوع اثير قبل شهرين في أعقاب حصول الطالب علی نتيجة غير مرضية في موضوع اللغة الانجليزية وعندها علی حد قول الادارة توجهت الأم الی المعلمة بكلمات غاضبة ورغم ذلك فقد تم اصلاح الوضع ومنذ تلك اللحظة الامور تجري علی ما يرام ولم تقدم أي شكوی أو ادعاء علی تعامل المعلمة مع الطالب والتي تحسن التعامل معه. ادارة المدرسة تطلب من الأم التوجه الی المدرسة وايجاد حل للمشكلة فيما لو وجدت وبغير ذلك تدرس المدرسة امكانية التوجه لضابط الدوام في السلطة المحلية لأن تعمد عدم ارسال الطالب الی المدرسة هو أمر مناف للقانون".



اقرأ في هذا السياق:
فحماوية: ابني لا يذهب لمدرسته بسبب معلمة الانجليزية

لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق