اغلاق

الحاضنة التكنولوجية بجامعة خضوري تتعاقد لاحتضان 9 مشاريع

وقعت الحاضنة التكنولوجية في جامعة فلسطين التقنية -خضوري امس، عقودا لاحتضان تسعة من مشاريع طلبتها الرائدة الذين تم اختيارهم من قبل اللجنة التوجيهية للحاضنة التكنولوجية

في الجامعة للارتقاء بطلبتها وتطوير مشاريعهم الريادية وفتح آفاق الإبداع والريادة أمامهم والابتعاد بهم عن نمط التعليم التقليدي. 
وتم توقيع عقود الاحتضان مع الطلبة والجامعة ومشرفي المشاريع التي مثلها عميد كلية الهندسة د.معتمد الخطيب بحضور رئيس الجامعة أ.د. مروان عورتاني واللجنة التوجيهية للحاضنة المكونة للدكتور الخطيب كل من الدكتور احمد حساسنة رئيس لجنة تكنولوجيا المعلومات رئيس قسم الحوسبة التطبيقية د. نائل سلمان عميد القبول والتسجيل والأستاذ عمر حمدان المحاضر في كلية الإعمال والاقتصاد. 
وخلال التوقيع أكد أ.د عورتاني في كلمة له على أهمية الريادة والإبداع كون الطلبة هم عماد المستقبل ودعاهم للاستفادة من هذه الفرصة لتأسيس فرص عمل تفتح أمامهم آفاق مستقبل مشرق.
ووعد أد.عورتاني بتوفير عدد المرشدين الماليين، والإداريين، والفنيين لتطوير أفكارهم ، ومساعدتهم على تطوير خبراتهم  ووضعهم في صورة سوق العمل المحلى والإقليمي والدولي ووضع الخطط المناسبة لأفكارهم الإبداعية.
وشدد عورتاني على أن الجامعة تسعى من خلال اتفاقيات الاحتضان الثلاثية التي تم توقيعها ، يعكس توجهات الجامعة في تعزيز الريادة والإبداع عند الطلبة وتوفير كل السبل والعناصر اللازمة لخلق بيئة جامعية محفزة للإبداع من خلال تعميع الشراكة مع مؤسسات القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع الأهلي المحلية والدولية التي تعنى وترعى الإبداع والابتكار، بالإضافة إلى ترسيخ المعايير وسياسات الجامعات الدولية المتبعة تحفز الريادة واحتضان المشاريع.
وأوضح رئيس الجامعة أن الحاضنة تهدف لدعم ومساعدة الطلبة المبدعين في الجامعة على النهوض بمشاريع التخرج والأفكار الإبداعية المتعلقة في مجالات الهندسة والتكنولوجيا المختلفة والتي تمثل أفكارا ناضجة لمنتجات فريدة وإبداعية يمكن أن يكون لها سوق اقتصادية محتملة وتحويلها إلى شركات ربحية رائدة تدعم الاقتصاد الوطني الفلسطيني وتفتح أمام الطلبة فرص عمل مستقبلية تبعدهم عن شبح البطالة عن طريق تزويدهم بحزمة متكاملة من خدمات تطوير الأعمال ذات الجودة العالمية, والتي سيكون لها دور في تعزيز ودعم إمكانية التسويق التجاري للأفكار وتحسين تطور ونمو المشاريع الفعّالة .
وأضاف د. عورتاني أن الجامعة ستعمل من خلال شراكتها مع الحاضنة الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات على تنظيم حملات دعائية وتسويقية ومؤتمرات علمية تركز على فتح فرص الأعمال والولوج إلى الأسواق الإقليمية والعالمية لشركات الهندسة و تكنولوجيا المعلومات بشكل خاص. ودعم المواهب التقنية والإبداعية للرياديين الشباب والذين سيشكلّون العمود الفقري للمنتجات والخدمات التكنولوجية.
من جانبه، بين د. الخطيب ان المشاريع التسعة الفائزة والتي تم توقيع اتفاقية الاحتضان معها فازت بعد تقدمها للمنافسة على الاحتضان من بين عشرات المشاريع الريادية التي تم دراستها من قبل لجنة الاحتضان بمشاركة فاعلة من الغرفة التجارية ممثلة برئيسها م. حسن القيسي رئيس الغرفة التجارية تم اختيار تسعة مشاريع رائدة تم احتضانها وتوقيع الاتفاقيات معها اليوم..
والمشاريع التسعة هي: كاشف النوم ، آلة حفر الدوائر الكهربائية، نظام مراقبة المريض، كرسي متحرك صاعد للدرج ومتجاوز للعقبات، مانع التدخين، جهاز فرز وتصنيف البيض، محراث متحرك، المرشد الالكتروني.
يذكر أن الجامعة كانت قد أسست الحاضنة التكنولوجية برأس مال قدره 40 ألف دولار أمريكي بدعم سخي من شركائها في الغرفة التجارية في طولكرم والحاضنة الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات "بيكتي". 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق