اغلاق

أبو ليلى: ارئيل يحاول شراء اصوات على حساب شعبنا

قال النائب قيس عبد الكريم "أبو ليلى"، نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أن " محاولات وزير الإسكان الإسرائيلي،


النائب قيس عبد الكريم 

وزعيم حزب البيت اليهودي المتطرف أوري أرئيل بالدفع بمخططات لبناء 48 ألف وحدة استيطانية منها 15 ألف في القدس الشرقية المحتلة، يأتي في سياق الحملة الشرسة التي تشنها الأحزاب الإسرائيلية المتطرفة لكسب أصوات المتطرفين عشية اقتراب انتخابات الكنيست الإسرائيلي المنوي أجراؤها في 17 من الشهر القادم" .
وأضاف النائب أبو ليلى " وزير إسكان الاحتلال، ورئيس وزرائه بنيامين نتنياهو وغيره من قاده الأحزاب المتطرفة يتسابقون بشكل واضح على كسب أصوات المتطرفين من الناخبين، من خلال الاستيطان ومصادرة المزيد من الأراضي لصالح بناء وتوسيع عدد من المستوطنات المقامة على أرضنا" .
وأوضح النائب أبو ليلى أن "سياسة حكومة الاحتلال مبنية على الدمار والاستيطان وسرقة الحقوق والاستمرار في العربدة والتعدي على الفلسطينيين، وأن حكومة الاحتلال تحاول كسب المزيد من الوقت؛ لتمرير سياستها العنصرية بحق الفلسطينيين، منها زيادة البناء الاستيطاني وتغذيته وطرح عطاءات جديدة  وفرض أمر واقع على الأرض ".
وشدد النائب أبو ليلى على "ضرورة تبني سياسة هجومية دبلوماسية، عبر تفعيل انتساب دولة فلسطين إلى المؤسسات والوكالات الدولية، ونقل جرائم الاحتلال، من حصار جماعي، واستيطان، وقتل للمدنيين والعزل، إلى محكمة الجنايات الدولية، لمقاضاة المسؤولين الإسرائيليين، وعزل الكيان الصهيوني، ونزع الشرعية عن الاحتلال" .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق