اغلاق

‘وجع تموز‘ فنانون صغار يحاكون وجع الحرب على غزة

حاكى (14) فنانا وفنانة في عمر الزهور تجاربهم الموجعة خلال الحرب الاخيرة على قطاع غزة بألوانهم السوداء ، وداعبوا احلامهم البسيطة بالعيش بسلام بألوانهم البيضاء

المفعمة بحب الحياة ، فجسدوا بانوراما تشكيلية بتناقضات الابيض والاسود بنيتها الاساسية الملامح الانسانية برؤية واقعية وتجريدية .
اللوحات التي استفادت من التباين الشديد بين الأبيض والأسود بدرجاتهما المختلفة والثرية لامست مشاعر الحضور الانسانية من ذوي الشهداء واصحاب البيوت المدمرة ، خلال افتتاح المعرض التشكيلي " وجع تموز" ، الذس افتتحه فنانون وفنانات قسم الفن التشكيلي بمركز بناة الغد التابع لجمعية الثقافة والفكر الحر ، بمقره غرب محافظة خان يونس ، وحظي بحضور جماهيري واسع ومشاركة نوعية لافتة من مختلف فعاليات المجتمع بالقطاع .
وتروي كل لوحة من لوحات المعرض الخمسين حكاية شخصية للفنانين او مشهد عايشوه او شاهدوه خلال الحرب الدامية التي استمرت 51 يوما ، وبهذا الصدد تقول الفنانة الصغيرة لما شكشك (14) عاما :" جست من خلال لوحاتي لحظات الموت والرعب التي عشتها انا بشكل شخصى تحت انقاض منزلي الذي قصفته الطائرات الاسرائلية ، ومشاهد اخرى شاهدها ، لاوثق تلك الجريمة بلغة يفهمها العالم وهي الرسم" . ( من عطية شعت)







































لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق