اغلاق

قلقيلية: وزارة الثقافة تنظم ندوة أدبية تراثية

عقدت وزارة الثقافة - مديرية محافظة قلقيلية وبالتعاون مع كلية الدعوة الإسلامية في المحافظة ندوة أدبية تراثية بعنوان " التراث والهوية الوطنية " ،


مجموعة صور من الندوة
 
حاضر بها البروفيسور أ . د. يحيى جبر والأستاذ عبد العزيز عرار ، فيما أدارت الندوة الكاتبة والأديبة أ . مها عتماوي بحضور مجموعة كبيرة من الطلاب والطالبات في الكلية .
افتتحت الندوة بآيات عطرة من الذكر الحكيم ، تلاها  الطالب محمد أبو ربيع أحد طلاب الكلية  ثم كلمة ترحيبية للأستاذ الدكتور أحمد أكرم حجاب عميد الكلية .
بدأت أ . مها العتماوي الندوة بمجموعة من الأسئلة الافتراضية حول ماهية التراث وأهميته وارتباطه بالهوية الوطنية للشعب الفلسطيني ، ليجيب على هذه الأسئلة البروفيسور يحيى جبر ، حيث بدأ بتعريف التراث والبعد التاريخي لظهور الاهتمام الإنساني بالتراث ، وارتباط هذا التراث بالبعد الإنساني والإسلامي والعربي ، ومن ثم التراث الفلسطيني بخصوصيته وواقع ظهوره والاهتمام به ، والرواد الأوائل من المهتمين بالتراث الفلسطيني ومحاولات تسليط الضوء عليه في إطار الهيمنة الصهيونية على الأرض ومحاولة سرقة التراث الوطني لخلق مبررٍ لوجودهم على هذه الأرض . وكما أوضح بان هذا التراث فيه الغث وفيه السمين فعلينا أن نعزز من الإيجابي فيما هو صحيح ، وتصحيح ما هو خاطئ .
 وفي سياق تكميلي وأكثر خصوصية بالتراث الفلسطيني بدأ الأستاذ عبدالعزيز عرار محاضرته ليوضح للحضور مكونات التراث الفلسطيني ، من الحكايات الشعبية والأهازيج والأغاني والزي والأكل والعادات  
عقدت وزارة الثقافة / مديرية محافظة قلقيلية وبالتعاون مع كلية الدعوة الإسلامية في المحافظة ندوة أدبية تراثية بعنوان " التراث والهوية الوطنية " حاضر بها البروفيسور أ . د. يحيى جبر والأستاذ عبد العزيز عرار ، فيما أدارت الندوة الكاتبة والأديبة أ . مها عتماوي بحضور مجموعة كبيرة من الطلاب والطالبات في الكلية .
افتتحت الندوة بآيات عطرة من الذكر الحكيم ، تلاها  الطالب محمد أبو ربيع أحد طلاب الكلية ثم كلمة ترحيبية للأستاذ الدكتور أحمد أكرم حجاب عميد الكلية .
بدأت أ . مها العتماوي الندوة بمجموعة من الأسئلة الافتراضية حول ماهية التراث وأهميته وارتباطه بالهوية الوطنية للشعب الفلسطيني ، ليجيب على هذه الأسئلة البروفيسور يحيى جبر ، حيث بدأ بتعريف التراث والبعد التاريخي لظهور الاهتمام الإنساني بالتراث ، وارتباط هذا التراث بالبعد الإنساني والإسلامي والعربي ، ومن ثم التراث الفلسطيني بخصوصيته وواقع ظهوره والاهتمام به ، والرواد الأوائل من المهتمين بالتراث الفلسطيني ومحاولات تسليط الضوء عليه في إطار الهيمنة الصهيونية على الأرض ومحاولة سرقة التراث الوطني لخلق مبررٍ لوجودهم على هذه الأرض . وكما أوضح بان هذا التراث فيه الغث وفيه السمين فعلينا أن نعزز من الإيجابي فيما هو صحيح ، وتصحيح ما هو خاطئ .
وفي سياق تكميلي وأكثر خصوصية بالتراث الفلسطيني بدأ الأستاذ عبدالعزيز عرار محاضرته ليوضح للحضور مكونات التراث الفلسطيني ، من الحكايات الشعبية والأهازيج والأغاني والزي والأكل والعادات والتقاليد وغير ذلك ، وربط بين هذه المكونات والهوية الوطنية للشعب الفلسطيني تحديداً بعد انهيار الدولة العثمانية وظهور مجموعة من الرواد والمثقفين من المهتمين بهذا التراث إبان  الاستعمار البريطاني والاحتلال الصهيوني للبلاد والعباد ، وعلى رأسهم منظمة التحرير الفلسطينية  وبعض المؤسسات الوطنية كجمعية إنعاش الأسرة ومركز خليل السكاكيني  وغيرها من المؤسسات ذات الاهتمام التي أولت هذا الجانب اهتماماً بالغاً ، كما تم عرض مجموعة من الكتب والتي أصدرتها وزارة الثقافة الفلسطينية حول التراث الفلسطيني . 
وفي ختام الندوة ، شكر الدكتور احمد حجاب وزارة الثقافة على هذه الندوات المفيدة والتي تراكم لدى الطلاب معلومات وخبرات ضرورية في حباتهم .
وبدورها شكرت وزارة الثقافة الفلسطينية رئيس وطاقم التدريس والحضور من كلية الدعوة الإسلامية على تفاعلهم وتعاونهم ، واعدين بتكرار مثل هذه الندوات والأنشطة . ( من محمد صبري )

























لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق