اغلاق

نادي الاسير يزور عائلة الأسير محمد العرقان في الخليل

قال نادي الأسير "أن الأسير محمد نبيل العرقان من الخليل والمحكوم بالسجن مدى الحياة قد دخل عامه الواحد والعشرين في سجون الاحتلال، ويعتبر العرقان من الأسرى القدامى


صور من الزيارة

في سجون الاحتلال، والذي اعتقل عام 1987 وينتمي إلى حركة فتح".
وفي هذا الإطار نظم نادي الأسير في الخليل وبالتعاون مع هيئة شؤون الأسرى والمحافظة وإقليم حركة فتح، زيارة لعائلة الأسير العرقان، شارك فيها محافظ محافظة الخليل كامل حميد وعدد من ممثلي الهيئات والمؤسسات الرسمية والشعبية، وفيها كرم المشاركون عائلة  الأسير العرقان على مدار سنوات نضاله.
وفي كلمة لمدير نادي الأسير أمجد النجار استذكر فيها "بطولات الأسير والسنوات التي عاشها مضحياً من أجل أبناء شعبه"، أما محافظ محافظة الخليل كامل حميد فقد أكد على "مدى حرص القيادة على قضية الأسرى حتى تحريرهم".
فيما قال رئيس لجنة أهالي الأسرى عبد الرحيم سكافي خلال كلمة له :" إن هذا التكريم لعائلة الأسير محمد العرقان يشكل رافعة معنوية لتعزيز صمود عائلات الأسرى وأن أبناء شعبنهم لن يتخلوا عنهم". 
وباسم بلدية الخليل نقل محمد عمران القواسمة عضو مجلس بلدية الخليل تحيات الجميع معاهدين أن يبقوا أوفياء لعائلة الأسير وكافة الأسرى.
بدوره، عبر كل من عيسى ابو مياله عضو إقليم حركة فتح وسط الخليل ومحمد أمين الجعبري رئيس لجنة الدفاع عن الخليل  عن "فخرهما بالأسير العرقان بين أبناء شعبه، وأنه ورغم مرور عشرون عاماً على أسره في سجون القهر إلا أن معنوياته بقيت كما عاهدنها دائماً".
بالمقابل قالت زوجة الأسير العرقان "أن زوجها وخلال سنوات اعتقاله حرم من رؤية عائلته لسنوات وأن أحد أبنائه محروم من زيارته منذ 15 عاماً بحجة المنع الأمني، كما أنه أصيب خلال اعتقاله بعدة أمراض ومشاكل صحية زادت من معاناته داخل الأسر فهو مصاب بمرض الكبد الوبائي منذ ثلاثة عشر عاماً، كما أنه أصيب قبل اعتقاله برصاصات أثناء مقاومته للاحتلال، كما ويعاني من آلام مستمرة في رأسه، وعلى الرغم من كل ما يعانيه فإن مصلحة سجون الاحتلال وكما تتعامل مع معظم الأسرى المرضى مارست الإهمال الطبي بحقه وبشكل متعمد".  
وفي نهاية الزيارة قام مدير نادي الأسير النجار ونجوى عمرو عضو إقليم ومسؤولة لجنة الأسرى في حركة فتح بتقديم درع الوفاء للعائلة.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق