اغلاق

مسيرات شموع بغزة والقدس دعما للاسير الطفل خالد الشيخ

شارك العشرات من الشباب والأطفال في مسيرتي شموع بمدينة غزة والقدس بالتزامن، تحت شعار "الحرية للأسرى.. الحرية لخالد الشيخ"، رفضاً لمحاكمة الأسير الطفل خالد الشيخ .

وشاركت عائلة الطفل خالد في مسيرة القدس، حيث أضاءت والدته الشموع إضافة للعشرات من الأطفال متمنين حرية ابنهم.
وفي غزة حمل المشاركون إلى جانب رئيس وأعضاء اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار صوراً للأسير المريض خالد وشعارات باللغتين العربية والانجليزية تطالب بحريته وكافة الأسرى، إلى جانب العلم الفلسطيني.
وشدد رئيس اللجنة النائب جمال الخضري على "ضرورة أن تكون يوم محاكمة الطفل خالد هو يوم محاكمة الاحتلال الإسرائيلي على جرائمه المتواصلة بحق الأسرى كافة، والشعب الفلسطيني".
وقال الخضري :" هذه الوقفة وفاء للأسرى البواسل الذين هم تاج الرؤوس وضمير الشعب"، مشيراً إلى "أنهم يتعرضون لمعاناة شديدة في سجون الاحتلال".

الخضري: الشموع تضاء من غزة المحاصرة لتخترق الحواجز وتصل للزنازين الغادرة
وأضاف " هذه الشموع تضاء من غزة المحاصرة لتخترق الحواجز وتصل للزنازين الغادرة والظالمة لتنيرها، وتنير زنزانة أصغر أسير في العالم وهو الطفل خالد الشيخ (14 عاماً)".
وتابع يقول :" الطفل خالد يعاني من مرض فقر الدم ولم تزره أسرته أبدا.. فهذا مكانه بيته ومدرسته وليس المعتقل"، مؤكداً "استمرار حملة الحرية له ولكافة الأسرى حتى نيل الحرية".
وجدد رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار التأكيد على "ضرورة العمل للتوحد الفلسطيني والعمل سوياً لمواجهة الاحتلال والاستيطان والتهويد في القدس والضفة الغربية والداخل وإنهاء الحصار والإغلاق ضد قطاع غزة".

 



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق