اغلاق

جمعية الوداد تطلق مشروع ‘مشاركة‘ في غزة

أطلقت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي مشروع "مشاركة" للمساهمة في تعزيز المشاركة المجتمعية للوصول لمؤسسات عدالة أكثر فاعلية في قطاع غزة،


خلال اطلاق المشروع

من خلال حفل أقامته في فندق آدم على شاطئ بحر غزة، بحضور كلٍ من أ. ابراهيم أبو شمالة نائب مدير برنامج سيادة القانون في الأراضي الفلسطينية في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، و أمين صندوق جمعية الوداد د. نعيم الغلبان ، والمدير التنفيذي أ. أحمد صيدم ، ومنسق المشروع أ. سعيد رجب ، وعدد من الصحفيين والمحاميين.
المشروع بتمويل من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي / برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني UNDP/PAPP وهو ضمن المشاريع التي تقع تحت مظلة برنامج تعزيز سيادة القانون في الأراضي الفلسطينية المحتلة: العدالة والأمن للشعب الفلسطيني (2014-2017).
يستهدف المشروع أجهزة ومؤسسات العدالة لتوسيع وتفعيل المشاركة المجتمعية من قبل المجتمع المدني والمواطنين للوصول إلى مؤسسات عدالة أكثر فاعلية وقادرة على تنفيذ مهامها وفق الاطار القانوني.
وأكد د.نعيم الغلبان أمين الصندوق في جمعية الوداد "على أهمية هذا المشروع  لأنه يهدف الى دمج كافة مكونات المجتمع المدني وتوسيع أفق المشاركة المجتمعية بأجهزة العدالة القانونية ".
وأضاف "أن هذا المشروع يأتي ضمن سلسة المشاريع التي تنفذها جمعية الوداد لخدمة المواطنين وتوجيههم نحو المطالبة بحقوقهم، وتوجيه الطاقات الشبابية للوصول الى مجتمع مدني قوي ومؤسسات عدالة أكثر فاعلية في قطاع غزة".
وشدد الغلبان على دور برنامج الأمم المتحدة في دعم وترسيخ قيم العدالة والقانون في المجتمع الفلسطيني على مدار العديد من السنوات.
وبدوره قال أ. ابراهيم أبو شمالة "أنّ تمتين مرتكزات سيادة القانون هو السبيل لادراك التنمية و الاعمار و التمكين الاقتصادي " وأشار إلى أن  تسليط الضوء علي مسألة سيادة القانون  ينبع من سيطرة أزمة قطاع العدالة وحالة التشرذم والانقسام المؤسساتي والشرخ البنيوي الحاصل وتدخل بل و الاستفراد السياسي بملف العدالة بشكل خاص ،حيث يوجد هنالك نوع من التعمية والتعتيم على الحقيقة، وتكريس هذا الوضع يجعلنا نشعر بالعجز وبالخجل".
واستكمل الحفل أ. سعيد رجب منسق المشروع، بالحديث عن آليات التنفيذ، حيث سيتم تنفيذ مجموعة من الأنشطة المتعلقة بالمشاركة المجتمعية لحث مؤسسات العدالة على زيادة فاعلية عملها، خلال الجلسات الحوارية ورفع مستوى الوعي لدى الجمهور، واعداد مجموعة من اوراق الموقف التي تعبر عن مواقف المواطنين في ظل مجموعة التحديات التي تواجههم، وانشطة التعبئة والحشد ونشر ثقافتها بين المواطنين للمطالبة بحقوقهم المشروعة بالطرق السلمية بالاضافة الى بناء اجماع وطني حول التحديات التي تواجه المجتمع وتؤثر على العدالة، كما يهدف الى تعزيز مبدأ المسائلة والمساهمة في اعلاء صوت الشعب للمطالبة بحقوقه.
وفي نهاية الحفل، كانت فقرة النقاش والحديث المعمق مع الحضور حول التحديات وسبل حل المعيقات في المشروع ، حيث دارت عدة نقاشات موسعة وتم ايضاح كافة الاستفسارات والتساؤلات من قبل الجمهور.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق