اغلاق

تداعيات وتعقيبات مسؤولين على حادثة الاعتداء بشفاعمرو

في ظل حادثة شفاعمرو التي اعتدي من خلالها طالب بمدرسة على مدير تعاقبت التداعيات على الارض، فقد تحدث مراسلنا مع مسؤولين من سلك التعليم بشفاعمرو


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

والوسط غير اليهودي الذين عقبوا على الموضوع فبداية الحديث كانت مع الناطق باسم وزارة المعارف للوسط غير يهودي كمال عطيلي والذي قال: "المعارف تستنكر كل أعمال العنف، وتعمل جاهدة بهدف الحد من هذه الظاهرة المقلقة، وبهذا الصدد تفعل الوزارة برنامجا شاملا في جميع المدارس العربية، بالتعاون مع قسم الاستشارة التربوية النفسية، وقد اجتمع المجلس التربوي للمدرسة اليوم في أعقاب ما حدث وبالتنسيق مع مفتش المدرسة سيقومون بإجراءات تربوية لنمع تكرار مثل ما حدث'.

متابعة الموضوع وفق مراحل كثيرة ووفق صور القانون
اما رئيس قسم المعارف بمدينة شفاعمرو زياد الحاج فقد قال لمراسلنا: "ان ما جرى بشفاعمرو لهو من الامور الغريبة على المدينة، فنحن ندين هذه الحادثة التي هي بمثابة تجاوز خطير، فقد قمت اليوم مع رئيس بلدية شفاعمرو امين عنبتاوي، وقسم من اعضاء المجلس البلدي، فوفق قانون وزارة المعارف يعد هذا العمل من الاعمال الخطيرة ، فنحن سنتبنى كل ما طرحته الاطراف المسؤولة بسلك التعليم، واؤكد ان العمل سيكون وفق مراحل مع هذا الحدث ، فالبحث بالموضوع بدأ منذ لحظة الاعتداء وقد قمنا بارسال رسائل لكل المسؤولين حول الصيغة المطروحة وسيتابع الموضوع بكل مجالته ثقافيا تربوياً بالتعاون مع كل الاجهزة من بينها المجلس الطلابي".

"الطالب لم يحرم من التثقيف ولا البجروت"
واضاف زياد الحاج: "نحن سنعالج الموضوع بطريقة شفافية والمراحل الاولى اتخذت من ابعاد الطالب ومتابعته ثقافيا وتعليمياً وليس بانتقام، بل بالمساهمة بتوعيته وتعليمياً ولم يحرم من البجروت، لكن سيتابع بكل الصور القانونية التعليمية بوزارة المعارف".




كمال عطيلة


زياد الحاج



لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق