اغلاق

د.غنام تستقبل وفدا من حزب الأصالة والمعاصرة المغربي

التقت محافظ رام الله والبيرة، د. ليلى غنام وفدا من حزب الأصالة والمعاصرة المغربي برئاسة الأمين العام للحزب، مصطفى البكوري ونائبه الياس العمار،


مشهد عام لمدينة رام الله

وبحضور السفير المغربي في دولة فلسطين محمد الحمزاوي وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح توفيق الطيراوي وروحي فتوح، حيث اطلعت المحافظ الوفد على الوضع السياسي على صعيد القضية الفلسطينية، مؤكدة ان زيارتهم "في ظل الظروف الدقيقة التي تمر بها قضيتنا هي رسالة تكامل وتأكيد على انهم اصحاب قضية وليسوا مجرد متضامنين".
واكدت المحافظ ان "زيارة السجين لا تعني التطبيع مع السجان وان المغرب بملكه وشعبه يقومون بأدوار متميزة خصوصا فيما يتعلق بالقدس عاصمتنا الأبدية، خاصة في ظل التهويد والاستهداف للقدس والمسجد الأقصى وما يتعرض له المقدسيون من سياسات ترحيل يقابلونها بثبات ورباط".
وعرفت المحافظ الوفد على محافظة رام الله والبيرة بكافة تفاصيلها، مشيرة ان "الاستثمار المشهود الذي لاحظه الوفد هو جزء من المقاومة وتأكيد على الامن والامان الذي تصر عليه القيادة الفلسطينية على الرغم من محاولات الاحتلال للتنغيص على الكل الفلسطيني من خلال جدار الفصل العنصري والمستوطنات والاقتحامات والاستفزازات وعمليات الهدم والتنكيل والاعتقال، وان اسرانا البواسل الذين يتعرضون لهجمات منظمة من السجان سيبقون عنوانا للقضية والارادة الفلسطينية"
وعبر الوفد عن تضامنه مع الشعب الفلسطيني، وعن مساندته لكفاح الشعب الفلسطيني المشروع، مشيدين بمكانة المرأة في فلسطين والاصرار والثبات الفلسطيني مشددين على انهم اصحاب قضية وليسوا مجرد متضامنين.
وتكون الوفد المغربي إضافة إلى الأمين العام ونائبه من مسؤولة الإعلام وعضو المكتب السياسي سهيلة الريكي، مستشار الأمين العام الحسن عواد، ومسؤول العلاقات الخارجية في البرلمان المغربي محمد بن سعيد.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق