اغلاق

الوداد تطلق ‘توفير بيئة آمنة للأطفال العاملين والمتسولين‘

أطلقت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي مشروع " توفير بيئة آمنه للأطفال العاملين و"المتسولين" ـ شرق غزة" ، بهدف التخفيف من آثار المخاطر المترتبة على عمل الاطفال،



 وضمان آليات الحماية للفئات الهشّة ـ شرق غزة، وتوفير مساحات آمنة وصديقة للأطفال العاملين تمكنهم من التعلم واللعب وبناء قدراتهم بصورة اكثر أمناً.
بدوره أكد أ. أحمد صيدم القائم بأعمال المدير التنفيذي بجمعية الوداد على  " أهمية هذا المشروع في محاربة آثار المخاطر المترتبة على عمل الأطفال ، و توفير مستوى حماية حقيقي  للأطفال العاملين والمتسولين ، وإعادة تأهيلهم وإدراجهم في برامج التعليم ، للوصول بهم الى شاطئ الأمان في المجتمع الفلسطيني".
وتحدثت الأخصائية نسرين ريان عن أنشطة المشروع والتي تشمل تقديم رزمة متكاملة من الخدمات تتضمن تقديم الخدمات النفسية من خلال عقد جلسات الارشاد الفردي و الارشاد الجمعي، والمتابعة الطبية المجانية من خلال تنفيذ فحوصات طبية مجانية ، وتنفيذ أنشطة تعليمية وترفيهية  ودروس محو أمية،  والعمل على إعادة الأطفال إلى مدارسهم ودمجهم في منظومة التعليم.
بالإضافة لعقد جلسات رفع الوعي للأهالي والمجتمع حول عمل الاطفال والعنف الذي يُمارس ضدهم، والتأسيس لإيجاد نظام تحويل فعال يضمن التنسيق والتشبيك مع المؤسسات الفاعلة والمختصة كل حسب مجاله لضمان تقديم كافة الخدمات الضرورية للأطفال في تقديم "المتسولين" والعاملين. كما يسعى المشروع من خلال أنشطته المتنوعة لبناء قدرات الأطفال وتمكينهم من الدفاع عن حقوقهم وعرض معاناتهم من خلال تقديم عرض مسرحي مستلهم من وحي واقعهم ، اضافة لتنفيذ عروض دمى تناقش أهم المشاكل السلوكية لدى الأطفال.
يذكر بأن هذا المشروع هو المرحلة الثانية من مشروع تم تنفيذه خلال العام الماضي والذي لاقت أنشطته صدى واسع على صعيد العمل المجتمعي، وهو مشروع تأمل جمعية الوداد تطويره وتوسيعه لتشمل خدماته كافة الأطفال العاملين من خلال التأسيس لتوفير مساحات آمنة وصديقه للأطفال العاملين "والمتسولين" في كافة محافظات قطاع غزة.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق