اغلاق

وجهاء الخليل وعشائرها يتدارسون احتراق منـزل القواسمي

عقد وجهاء وممثلو عشائر الخليل وأهل الحل والعقد اجتماعا مطولا في دار البلدية مع الدكتور داود الزعتري رئيس بلدية الخليل وعدد من اعضاء المجلس البلدي ،



بهدف بحث تداعيات الفاجعة التي حلت بمدينة الخليل بوفاة ثلاثة افراد من عائلة القواسمي بعد احتراق منزلهم صباح الاربعاء الماضي .
وفي بداية اللقاء اطلع الدكتور الزعتري الوجهاء على نتائج لجنة تقصى الحقائق بخصوص اداء اطفائية بلدية الخليل في التعامل مع حادث الحريق والذي بين ان اطفائية البلدية كانت بعد اربعة دقائق من التبليغ قد وصلت الى مكان الحادث وتعاملت بالشكل المطلوب والذي حال دون تعاظم الفاجعة وزيادة عدد الضحايا .
من جانبه ، قال عبد الوهاب غيث احد وجهاء المدينة  :" ان وجهاء المدينة وممثلي عشائرها قد تابعوا ما جرى واتضح لنا انه لم يكن هناك تقصير بأي شكل من الاشكال من قبل اطفائية بلدية الخليل وأنها عملت كل ما بوسعها وقضاء الله لا راد له ".
وأضاف غيث " ان على الاذاعات المحلية ان تتحلى بمزيد من الصبر لمعرفة حقيقة ما يجري وعدم تجييش الرأي العام وتعبئة المواطنين حفاظا على روابط المجتمع والمصلحة العامة " .
من جانبه ، قال زياد جابر احد وجهاء المدينة " ان هناك تشويشا حول حقيقة ما جرى وكان هناك معلومات مغلوطة كثيرة نشرت للمواطنين ولا بد من دور للإعلام والإذاعات المحلية اكبر في الحفاظ على البلد ومقدراتها ومراعاة مصلحة الجميع ومصلحة البلد وأهل البلد ".
وطالب الوجهاء بلدية الخليل بعدم التهاون مع المخالفين للقانون في البناء ووضع الية للإشراف على الابنية المقامة ومعايير السلامة ووضع خطة لجمع الديون المستحقة على المواطنين بالتعاون مع وجهاء المدينة ورجالاتها وممثلي عشائرها
وفي نهاية اللقاء اكد الدكتور الزعتري " ان بلدية الخليل عازمة خلال الفترة القادمة على اتخاذ مجموعة من الاجراءات الحازمة ولن تتهاون مع المخالفين والمتخلفين عن دفع المستحقات التي قد تؤدي لانقطاع التيار الكهربائي عن المدينة من قبل الشركة القطرية كما جرى في المدن الاخرى وبين ان البلدية لن تسمح ان يتضرر الملتزمين بسبب تخلف البعض الاخر عن الالتزام بدفع المستحقات المترتبة عليهم ".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق