اغلاق

د. ليلى غنام: شعب قادته شهداء لا بد أن ينتصر

ذكرت مصادر فلسطينية " ان 4 مواطنين اصيبوا بالرصاص الحي والعشرات بحالات اختناق كما جرى اعتقال أربعة مواطنين بعد ضربهم خلال قمع الاحتلال اليوم الجمعة،



لمسيرة بلعين الأسبوعية في عامها العاشر.
وانطلقت عقب صلاة الجمعة مسيرة سلمية حاشدة من وسط قرية بلعين غرب رام الله دعت لها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان باتجاه الأراضي المحررة بالقرب من جدار الضم والتوسع العنصري لمناسبة الذكرى العاشرة لبدء فعاليات المقاومة الشعبية في المنطقة.
وقالت محافظ رام الله والبيرة د.ليلى غنام  : "إن المقاومة الشعبية حق مشروع لكل  فلسطيني وأن استهداف الاحتلال للأرض الفلسطينية ولكل فلسطيني  يهدف للسيطرة على مستحقاتنا الامر الذي لن يحدث طالما شعبنا باق وثابت على أرضه ". وأضافت: " شعب رئيسه ووزيره وطفله وقياداته وأسراه  وأبناؤه مشاريع شهاده لا بد أن ينتصر ".
كما شارك في المسيرة  إلى جانب أهالي القرية محافظ رام لله والبيرة د.ليلى غنام وأمين عام رئاسة الوزراء علي أبو دياك، والناطق باسم حركة فتح أحمد عساف وشخصيات وطنية رسمية وشعبية إضافة إلى أعضاء المجلس التشريعي وممثلون عن الأحزاب العربية في الكنيست، وممثلو الفصائل  والقوى الوطنية.
كما شارك في هذه الفعالية القائم بأعمال رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان جميل البرغوثي ومنسق لجنة بلعين عبد الله أبو رحمة، ورئيس الهيئة العليا للأسرى أمين شومان، والأمين العام لحركة المبادرة الوطنية مصطفى البرغوثي وقادة العمل الشعبي من كافة المحافظات وعدد كبير من المتضامنين الاجانب ونشطاء السلام الإسرائيليين.
ورفع المشاركون في المسيرة  نحو ألف علم فلسطيني ومجسمات للصليب، حيث ألصقوا عليها القنابل الغازية التي تلقيها قوات الجيش باتجاه أهالي القرية في اشارة واضحة لرفض ما حدث يوم أمس من حرق كنيسة في القدس.
كما رددوا هتافات مطالبة بزوال الاحتلال ومقاومته والحرية التي لن يتوقف شعبنا عن مقاومته حتى نيلها، كما عرضت  صور المقاومة الشعبية خلال السنوات العشرةعلى جدران القرية وتم عرض قنابل الغاز ووسائل القمع والأسلحة التي استخدمها الاحتلال وتسببت في استشهاد وإصابة المناضلين خلال المسيرات.
وقامت المحافظ غنام بتفقد الجرحى في مجمع فلسطين الطبي ومتابعة حالتهم، مشيرة  الى " أن هذا الإحتلال الغاشم الذي يستهدف شعبنا بكافة وسائل القمع لن يفلح بكسر عزيمتنا وإرادتنا النابعتين من ايماننا بحتمية النصر ".















لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق