اغلاق

الديمقراطية تحيي انطلاقتها بعرض عسكري بالمزرعة القبلية

احيت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في المرزعة القبلية بمحافظة رام الله الذكرى 46 لانطلاقتها بإقامة عرض عسكري ومهرحان خطابي اليوم الجمعة ،



بحضور نائب الامين العام للجبهة قيس عبد الكريم "أبو ليلى" وعضو اللجنة المركزية ومسؤول ملف الاسرى في الجبهة حلمي الاعرج ، ورئيس بلدية الزيتونة عبد الله لدادوة ، مسؤول حركة فتح ثائر شريتح وجمع غفير من اهالي البلدة والشخصيات الوطنية . 
وقد استهل المهرجان بعرض عسكري نفذه مجموعة من الملثمين الذين ارتدوا البدلات العسكرية وحملوا أعلام فلسطين ورايات الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وصور شهداء الجبهة ، ومن ثم اعلن عن انطلاق المهرجان ، الذي تخلله فقرات فنية ملتزمة وتكريم لذوي الاسرى في السجون الاسرائيلية . بدوره، تحدث النائب قيس عبد الكريم "أبو ليلى"نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين عن مسيرة الجبهة وابرز المحطات التي مرت بها ، مؤكدا " موقف الجبهة من القضايا الوطنية التي لا يمكن التنازل عنها وعلى رأسها حق العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها اقدس على حدود الرابع من حزيران عام 1967 ".
من جانبه ، حيا عبد الله لدادوة رئيس بلدية الزيتونة (المزرعة القبلية وأبو شخيدم ) الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في عيدها 46 ، " والتي قدمت الشهداء والجرحى في سبيل قضيتنا الوطنية ، مشيدا بدور الجبهة على الصعيد المحلي في خدمة المواطنين وقضاياهم في تلك المنطقة الروح الوحدوية التي تتمتع بها ".
بدوره القى مسؤول حركة فتح في المزرعة القبلية ثاثر شريتح كلمة باسم القوى والفعاليات الوطنية ، اكد فيها على " دور الجبهة النضالي في التاريخ الفلسطيني ومبادراتها التي تصب في المصلحة الوطنية ، كما شدد على ضرورة تصعيد المقاومة الوطنية والعمل لإنهاء الانقسام وإرساء دعائم الوحدة الوطنية ". 
من جانبه ، تحدث حلمي الاعرج عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ومسؤول الاسرى فيها ، عن " الاوضاع في داخل سجون الاحتلال وما يتعرض له الاسرى من مضايقات تمارسها من قبل مصلحة السجون بحق اسرانا الابطال بهدف النيل من عزيمتهم ".  وأكد الاعرج " ان الحركة الاسيرة تعد لسلسة خطوات احتجاجية اعتبارا من العاشرة من اذار القادم ستمتد حتى السابع عشر من نيسان يوم الاسير الفلسطيني ".  وفي ختام المهرجان كرمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين عائلات الاسرى من ابناء القرية القابعين في السجون الاسرائيلية، وقدمت لهم الدروع التقديرية .




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق