اغلاق

توزيع حاويات صديقة للبيئة في واحة الصحراء

زار وفد من وزارة البيئة الاسبوع الماضي قرية قصر السر برفقة رئيس المجلس رحميم يونا وعدد من المسؤولين ومدراء الاقسام في المجلس للاطلاع على مشروع


خلال توزيع حاويات صديقة للبيئة في واحة الصحراء

وضع الحاويات الحديثة والاولى من نوعها في اسرائيل.
ويعتبر هذا المشروع البيئي النوذجي الاول في قرى واحة الصحراء في مجال فرز النفايات الى عضوية وغير عضوية ومن شأنه ان يضع قرية قصر السر في السنوات القادمة على سلم القرى والمدن المحافظة على البيئة.
وقد التقى الوفد عددا من الاهالي الذين تم تركيب الحاويات في منازلهم، حيث اعرب الاهالي عن ترحيبهم بهذا المشروع الذي يوفر لهم حلاً جذرياً لازمة اخلاء النفايات الضارة بالبيئة والتي كانت في الماضي تشكل خطراً على الاطفال والمواطنين في القرية.
رئيس اللجنة المحلية ابراهيم الهواشلة قال: "ان سكان القرية واللجنة المحلية ترحب بهذا المشروع الذي يوفر حلاً منظما لاخلاء النفايات، وهو مشروع يقوم عليه المجلس الاقليمي واحة الصحراء ليساعد في انشاء نظام تدوير استخدام النفايات العضوية لانتاج الغاز الطبيعي للاستخدام المنزلي".
ويأتي هذا المشروع ضمن خطة تموذجية اعدها مجلس واحة الصحراء للارتقاء بالقرى البدوية في نفوذ السلطة الاقليمية التابعة له، حيث شرع قسم البيئة في المجلس بحملة توعية لاشراك السكان في قرية قصر السر لتنفيذ مشروع جديد يهدف الى الحفاظ على البيئة من خلال توزيع حاويات للنفايات بجانب كل بيت في القرية، وهو مشروع نموذجي الاول من نوعه في النقب.
وقال د. سليمان الصانع مدير القسم: "ان هذا المشروع النوذجي الاول من نوعه يهدف الى فرز النفايات بواسطة حاويات تجميع النفاية في الحاويات المتنقلة  يتمّ نصب الحاويات خلال شهر اذار 2015، على ان يقوم الأهالي بالقرار أين يجب ان تنصب الحاويات وكل عائلة تكون مسؤولة عن إزالة النفايات من الحاوية المتنقلة المتواجدة في منطقة سكنها".
رئيس المجلس رحميم يونا قال: "هذا مشروع جديد يهدف الى  الارتقاء بالمواطنين بناء على مبدأ العدالة الاجتماعية إيمانا بأنّ الظروف المتساوية مع قرى وبلدات أخرى من شأنها تشجيع القيام بالنشاط لحماية البيئة".
وقد اكد ابراهيم الهواشلة رئيس اللجنة المحلية في قرية قصر السر على اهمية مشاركة الاهالي في الحفاظ على البيئة مؤكدا على اهداف المشروع: "العمل على زيادة شعور السكان بالانتماء إلى مكان السكن، حيث تم ترتيب نظام لإدارة النفايات وإعادة ترميم المناطق المحيطة بالقرى من أضرار نشر النفايات في الأودية والمناطق المفتوحة الأخرى بالاضافة الى زيادة التربية البيئية في المدارس والمجتمع وهذا كله يعود بالخير على سكان القرية عامة".
رئيس المجلس رحميم يونا اكد "ان هذا المشروع البيئي يشكل بداية نوعية لخدمة الاهالي في قصر السر، وذلك بعد جهد وتخطيط مستمر مع وزارة البيئة، حيث انه مشروع نموذجي الاول من نوعه في واحة الصحراء ومن الضروري ان يتكاتف المجلس مع الاهالي لانجاحه لجعله اول تجربة ناجحه في قرية بدوية في مجال الحفاظ على البيئة".















لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق