اغلاق

وزارة السياحة والاثار تعقد الدورة الاستدراكية الثانية لهذا العام

تجسيداً لمساعي وزارة السياحة والآثار للنهوض بالواقع السياحي في فلسطين ولرفع مستوى الأدلاء السياحيين، والابقاء على مستوى عال من الكفاءة والقدرة والمعلومات لديهم،

 
 
نظمت الوزارة وبالشراكة مع نقابة أدلاء السياحة العربية الدورة الاستدراكية الثانية لهذا العام.
وتأتي هذه الدورة التدريبية كمتطلب إجباري وشرط أساسي لتجديد الترخيص السنوي للادلاء السياحيين الفلسطينيين، بهدف تحسين مستوى الخدمة السياحية وتطوير وتعزيز قدرات وتحديث معلومات الأدلاء الذين يمثلون الواجهة السياحية لفلسطين. شارك في الدورة عدد كبير من الادلاء السياحيين المرخصين، من خلال جولة تدريبية ميدانية الى مدينة الخليل شملت بير حرم الرامة والبلدة القديمة ومعصرة السمسم بالاضافة لتكية سيدنا ابراهيم "عليه السلام" والحرم الابراهيمي واخيرا تل الرميدة، حيث تخلل الجولة شرح ومحاضرات حول تاريخ وأهمية هذه المواقع.
وهدفت الوزارة في اختيار مدينة الخليل وبلدتها القديمة، وذلك لاظهار اهميتها التاريخية ولتعزيز صمود الانسان الفلسطيني امام الاستيطان الاسرائيلي ولتشجيع السياحة في البلدة القديمة، هذا بالاضافة الى انه كلما ازدارت المعلومات التي يعرفها الدليل السياحي عن مدينة الخليل كلما زادت امكانية استكشاف السائح لهذه المدينة العريقة ".
بدورهم ، اكد الادلاء السياحيون على " اهمية هذا الدورات في اكتساب المعلومات والمعرفة لمواقع مهمة من فلسطين وحتى يكون الدليل السياحي الفلسطيني مميزا دائما وعلى مستوى عال من الكفاءة والقدرة والمعلومات، وأن ينقل لضيوف فلسطين وزوارها المعلومة الحقيقية والصورة المشرقة عن واقع الشعب الفلسطيني".


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق