اغلاق

الشعبية تدعو المجلس المركزي للوقوف أمام حرق المقدسات

وصفت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين "إقدام مستوطنين على حرق كنيسة "دور متسيون" وكتابة شعارات مسيئة، ومن قبلها حرق مسجد الهدى بمحافظة بيت لحم

على أنه امتداد لجرائم المستوطنين التي وجدت الإسناد والحماية لها من قبل المؤسسات الرسمية في الكيان الصهيوني؛ في محاولة منها لإعطاء الصراع مع الفلسطينيين طابعًا دينيًا، وكجزء من حالة الترهيب التي تستهدف تهجير الفلسطينيين من أراضيهم".
وأكدت الشعبية على "أن استهداف الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية معًا يؤكد الطابع الفاشي العنصري لدولة العدو، ولعصابات المستوطنين، الأمر الذي يتطلب وقفة من قبل المجلس المركزي في دورته القادمة، ومواجهة منظمة ومتواصلة يجري فيها استحضار الرأي العام الدولي لحماية الأماكن المقدسة والأراضي الفلسطينية، ولتشديد وتوسيع الحصار والمقاطعة لدولة العدو".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق