اغلاق

أبو ليلى: انتصار المقاومة الشعبية في بلعين يؤكد اهميتها

اكد النائب قيس عبد الكريم "أبو ليلى" نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين على "المضي قدما في المقاومة الشعبية وتصعيدها في كل الاماكن ضد الاحتلال


ابو ليلى

وقطعان مستوطنيه حتى دحره ورحيله عن ارضنا وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس" .
وقال النائب ابو ليلى خلال مشاركته امس الجمعة في مسيرة بلعين الاسبوعية في الذكرى السنوية العاشرة لانطلاق المقاومة الشعبية في بلعين "تجربة المقاومة الشعبية في بلعين وغيرها من المناطق ، ما احدثته من انتصار يؤكد جدوى واهمية نهج المقاومة الشعبية في اعادة الارض المسلوبة، داعيا الى تعميم هذه التجارب في كافة الاراضي الفلسطينية
وحيا النائب ابو ليلى اهالي بلدة بلعين ، داعيا الى مزيد من النضال والتمسك بالارض لقطع الطريق امام سلطات الاحتلال في تمرير مخططاتها الاستيطانية"، مطالبا في الوقت ذاته "الجهات المعنية على ضرورة دعم صمود المواطنين، وتثبيتهم على ارضهم وتوفير كافة مقومات النضال والصمود" .
واشار النائب ابو ليلى "ان المقاومة بجميع أشكالها هي حق مشروع يكفله القانون الدولي كشعب واقع تحت الاحتلال، مشددا على ضرورة تصعيد المقاومة الشعبية في كافة المواقع  وباعتبارها إلى جانب تعبئة الضغط الدولي على إسرائيل الركيزة الرئيسية من ركائز الإستراتيجية الوطنية البديلة الهادفة إلى رفع كلفة استمرار الاحتلال وصولاً إلى إجبار إسرائيل على البحث عن حل سياسي يفضي إلى إنهائه".
وشدد على "اهمية الحراك السياسي في محاكمه الاحتلال وقادته على ما يقومون به من اجراءات تعسفية بحق شعبنا وعمليات النهب للأرض لصالح الاستيطان والجدار التي تعتبر مخالفة صريحة للقانون الدولي ، وجرائم حرب ترتكب ضد الانسانية تستوجب محاكمة قادة الاحتلال كمجرمي حرب".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق