اغلاق

غنام تستقبل وفدا أردنيا وتؤكد على التكامل بين الشعبين

أكدت محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام " أن الأردن تمثل الشريان التاجي لفلسطين وشعبها، مشيدة بالدعم المتواصل واللا محدود الذي يقدمه الملك عبد الله بن الحسين،

والحكومة والشعب الأردني الشقيق في سبيل نصرة قضيتنا وتمكين شعبنا بشتى السبل والوسائل ".
وعبرت غنام خلال استقبالها لوفد برلماني أردني بحضور سفير الأردن في دولة فلسطين خالد شوابكة عن "اعتزازها بالعلاقات الأخوية والتاريخية التي تميز القيادتين والشعبين الفلسطيني والأردني "، مشيرة إلى "أن الدعم الذي يقدمه الاردن لفلسطين وتحديدا لعاصمة شعبنا وقبلة أفئدة العرب والمسلمين القدس الشريف تشكل متراسا أساسيا لمحاربة تهويد القدس وحماية المقدسات".
ووضعت المحافظ الوفد بتفاصيل محافظة رام الله والبيرة والوضع السياسي العام، " حيث اعتداءات الإحتلال وبطشهم "، لافتة إلى " أن الإحتلال يبطش بكل فلسطيني ويستهدف أرضه من خلال جدار الفصل العنصري الذي يسلب الأرض والمغتصبات التي نهبت الأرزاق، واستهداف الدم الفلسطيني حيث يرتقي بشكل يومي الشهداء، ويعتقل الأطفال دون رادع أو مانع " .

"احتجاز الإحتلال لأموالنا ومستحقاتنا يشكل ضغطا على الموظف الفلسطيني "
وركزت غنام على " قضية الأسرى ومعاناتهم المتصاعدة، إضافة إلى احتجاز الإحتلال لأموالنا ومستحقاتنا ما يشكل ضغطا على الموظف الفلسطيني، مشيرة أنه على رغم كل هذه الضغوطات إلا أن شعبنا متمسك بحقوقه وصموده، لافتة إلى الإستثمار في المحافظة وثقة المستثمر بالأمن والأمان الذي توفره السلطة الفلسطينية".
من ناحيته ، أكد الوفد الأردني  " أن وجوده على أرض فلسطين يترك انطباعا انهم بين اهلهم وذويهم، مشددين على حرصهم بأن تتعزز العلاقة ويتواصل الدعم للشعب الفلسطيني الذي يرزح تحت الإحتلال ".
وأكد الوفد  " أنه على الرغم من ظروف شعبنا إلا أنه مصدر للصمود حيث يتم لمس الإرادة والتحدي في الفعل الفلسطيني والثبات الشعبي والرسمي، مشيدين بوضع المرأة الفلسطينية واثباتها قدراتها وتميزها في النضال وبصنع القرار ".









لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق