اغلاق

المفتي العام يشارك في مؤتمر المجلس الأعلى بالقاهرة

شارك سماحة الشيخ محمد أحمد حسين – المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك، في مؤتمر (عظمة الإسلام وأخطاء بعض المنتسبين إليه: طريق التصحيح)


سماحة الشيخ محمد أحمد حسين

الذي عقد في الفترة من 28 شباط – 1 آذار 2015م في جمهورية مصر العربية بدعوة من د. محمد مختار جمعة – وزير الأوقاف ورئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية.
وفي بحث قدمه إلى المؤتمر بعنوان"نظرات في أسس التعامل مع الآخر"، دعا سماحته إلى حسن التعامل مع قضية الاختلاف مع الآخر سواء أكان مسلماً أم غير مسلم، مؤكداً على مبدأ الأخوة الإنسانية التي يجتمع تحت ظلالها الناس جميعاً والتي أكد على احترام مبدئها الإسلام كما جاء في القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة وسيرة السلف الصالح على الرغم من الاختلاف والتباين بين الناس في العقائد والمواقف والأفكار، وبين سماحته ضوابط العلاقة بين المسلم والمسلم وغير المسلم، مع التأكيد على أن الإسلام هو دين العدل والإنصاف، والدعوة إلى الله بالحوار والحكمة والموعظة الحسنة.
والتقى سماحته على هامش المؤتمر بعدد من المسؤولين الرسميين وأطلعهم على الاعتداءات التي  تعرضت لها المقدسات الفلسطينية وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك، ورافق سماحته السيد مصطفى أعرج – نائب مدير عام العلاقات العامة والإعلام في دار الإفتاء الفلسطينية.

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق