اغلاق

طالب يبتكر تصميما لمصادم الهدرونات الكبير

استغل طالب متخصص في الفيزياء الجزيئية وقت فراغه في بناء نموذج من قطع الليجو لأضخم معجل جزيئي في العالم، ألا وهو مصادم الهدرونات الكبير،

فيما يتفاوض الآن مع شركات صناعة لعب الاطفال لإنتاج ابتكاره وطرحه في الأسواق.
واستعان الطالب ناثان ريديوف بقطع الليجو لتصميم نموذج مصغر يماثل جميع المكونات الرئيسية لمصادم الهدرونات فيما صنع مقاطع طولية وعرضية في جدران المنشأة توضح جميع الأنظمة الفرعية للمصادم.
ودون الطالب إرشادات تشرح كيفية صنع المجسم خطوة بخطوة وعرض تصميمه على موقع الكتروني يتولى تجميع أفكار الأعضاء التي تنال أكثر من عشرة آلاف صوت، على أمل أن تفكر شركة "ليجو" في إنتاجها مستقبلاً.

وقال ريديوف في بيان من جامعة "ليفربول"، حيث يدرس لنيل درجة الدكتوارة: "كنت دائماً من عشاق لعبة الليجو، احتفظ في ذهني بالمبادئ الأساسية لليجو لتشجيع التخيل من خلال اللعب بالقطع البنائية".
ويتيح مصادم الهدرونات الكبير في جنيف للعلماء اختبار مدى صحة مختلف الفرضيات والنظريات في علوم الفيزياء.

ويقع المختبر الأوروبي لفيزياء الجسيمات - التابع للمنظمة الأوروبية للأبحاث النووية - المترامي الأطراف في منطقة الحدود السويسرية الفرنسية المشتركة عند سفح جبال جورا قرب جنيف وعلى عمق 100 متر تحت الأرض.
ومصادم الهدرونات الكبير مجمع ضخم من المغناطيسات الحلقية العملاقة والأجهزة الإلكترونية المعقدة والحاسبات تكلف إنشاؤه عشرة مليارات دولار، ويصل عمره الافتراضي إلى 20 عاماً.

يضم المصادم أضخم تجربة علمية في العالم لإحداث تصادم بين حزمتي جسيمات من البروتونات تسيران في إتجاهين متقابلين وفي مسار بيضاوي داخل نفق طول محيطه 27 كيلومتراً وبكم طاقة هائل وسرعات تقترب من سرعة الضوء لمحاكاة الظروف التي أعقبت الانفجار العظيم الذي نشأ عنه الكون.

لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من تجديدات واختراعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق