اغلاق

يوم دراسي للمقبلين على التعليم الاكاديمي بالقاسمي

شارك جمهور كبير من الطلاب والطالبات المقدمين على التعليم الأكاديمي ، في الأيام الأخيرة ، بيوم دراسي بادر له "مركز رفاق" بالتعاون مع اكاديمية القاسمي .


صور التقطت خلال اليوم الدراسي

مركز رفاق، هو مركز لتوجيه وتحضير الطلاب المقبلين للجامعات من جميع النواحي ، التحصيلية منها والنفسية بادارة المهندس زاهي مواسي ، والذي شكر بدوره في بداية المؤتمر، جميع الحضور والمحاضرين بالأخص على تلبيتهم الدعوة ، وأشار بأن مركز رفاق سيقوم بدعم الطلاب الثانويين والجامعيين في كل الإمكانيات المتاحة، وسيكمل المسيرة بتظيم دوريات بالجامعات المختلفة ودورات تحضيرية حصرية وممتازة.
تحدّث باسم أكاديمية القاسمي، محمد كتانة نائب المدير العام ، وقام بتشجيع عقد مثل هذه الفعاليات لان شبابنا هم المستقبل، وعلينا دعمهم بكافة الاطر والمجالات ، وتوضيح الطريق المناسب لهم ليكون اختيارهم وتخطيتهم للمستقبل واضح .

" تحفيز المبادرات "
التركيز هذه السنة كان على تحفيز المبادرات ، شملت المحاضرات تجارب ذاتية ادت للمبادرة بالمشروع والتفوق فيه ، قدمها كل من الدكتور محمود كيال حيث انه شرح عن تطورات مشروعه ومساره الى النجاح وكانت محاضرة شيقة حيث ان الطلاب ابدوا اعجابهم الكبير بمساره بدءًا بعالم طب العائلة الى مساعدة عامة المجتمع العربي في موقع طبي ضخم بأسم بالشراكة مع اكبر المؤوسسات الطبية العالمية.
ومن ثم القى الشاب المبادر عزيز قعدان الشريك باقامة المبادرة " Myndlift " ، محاضرة عن مشروعه الذي يساعد الناس الذين يعانون من مشاكل تركيز "  ADHD " ، حيث قام بالشراكة مع رفيق دربه أنس أبو مخ بتطوير تطبيق للهواتف الذكية ليحل مكان الأدوية التجارية التي تعالج هذا المرض كأمثلة " الريتالين " .
بعدها كانت هناك فقرة فنيّة وغناء ملتزم للطالبات اية خلف ورهام مصري.

فقرة في ساحة الاكاديمية
خلال المؤتمر، شاركت الشابات سالي هدرة واسيل كبها صاحبات فكرة " feel again " ، القفازة الذكية التي تنوه مرضى تشنج الاعصاب وتعطيهم الفرصة بالاحساس من جديد.
في النهاية، اختتم المحاضرات جاد جمال قعدان، مرشد التوجيه المهني في مركز رفاق وشدد على أهمية بالبحث والتحضير قبل خوض مسيرة التعليم واعطى الكثير من النصائح التي يتوجب على الطلاب اخذها بعين الحسبان.
بعد المؤتمر، كانت هناك فقرة في ساحة أكاديمية القاسمي حيث حضّر المنظمون اكثر من 50 محطة لأكثر من 50 موضوعاً وقف بجانب كل محطة مندوب من الطلاب الجامعيين الخريجين أو الطلاب الحاليين كي يرشدوا للطلاب المقدمين للتعلم إيجابياته ومتطلبات التعلم فيه وفي أي جامعة.
وعبرت مرشدات المركز وبالأخص مركزات المؤتمر، روى قعدان، منال مواسي، روان عمر وشهد مقالدة عن رضاهن من الحضور الكبير للطلاب المقدمين على التعلّم والطلاب الجامعيين المتطوعين.
يُذكر ان روى قعدان، سكرتيرة مركز رفاق تولّت عرافة المؤتمر.







































لمزيد من اخبار باقة جت والمنطقة  اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق