اغلاق

‘بيت فلسطين‘ يكرم القنصل السويدي العام

أقام منيب رشيد المصري، رئيس التجمع الوطني للشخصيات المستقلة، حفل تكريم للقنصل السويدي العام لدى فلسطين آن صوفي نيلسون، وذلك تقديرا وعرفانا



 للشعب السويدي والحكومة السويدية على اعترافهم وبشكل رسمي بالدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران للعام 1967، والقدس الشرقية عاصمتها، وهي الدولة الأوروبية الوحيدة التي تعترف حكومتها وهي عضو في الاتحاد الأوروبي بالدولة الفلسطينية المستقلة.
وخلال الحفل قدم المصري درعا من خشب الزيتون إلى القنصل العام شاكرا لها ولحكومتها هذا الاعتراف وهذه الخطوة المتقدمة والتي اعتبرها المصري " فاتحة خير وخطوة في الاتجاه الصحيح وتعبر عن تمسك مملكة السويد بقيم العدل والقانون، داعيا جميع حكومات الدول الأوروبية التي لم تعترف بعد بالحقوق الفلسطينية أن تقوم بهذه الخطوة التي تتناغم مع القانون الدولي وأسس العدل، وحق الشعوب في تقرير مصيرها، مؤكدا على دعم الشعب الفلسطيني لخطوات القيادة الفلسطينية وتوجهاتها داخليا وخارجيا من اجل إنهاء الاحتلال وتجسيد الاستقلال ".


مشاركة دبلوماسيين
من طرفها قالت القنصل العام (آن صوفي نيلسون)، أنها والشعب السويدي تعتز بهذا التكريم، وهذه الدعوة من قبل المصري، وأن اعتراف السويد بالدولة الفلسطينية جاء في السياق الطبيعي ويتناغم مع سياسة الحكومة السويدية، معبرة في ذات الوقت عن سعادتها الكبيرة لوجودها في فلسطين وفي نابلس، شاكرة الجميع على لفتتهم بحق السويد شعبا وحكومة.
وقد شارك في حفل التكريم عدد الدبلوماسيين المعتمدين لدى دولة فلسطين، وعدد كبير من الشخصيات الفلسطينية، بما فيها فلسطينيي الداخل، ومن مختلف  القطاعات الحكومية والأهلية والاقتصادية، وكانت هناك العديد من الكلمات التي ألقيت أثناء حفل الاستقبال والتي في مجملها شكرت السويد شعبا وحكومة على اعترافهم بالحقوق الفلسطينية، وأكدت على عمق الصداقة السويدية الفلسطينية، وشكرت السويد على دعمها السياسي والمادي للشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية.
وشارك في إلقاء الكلمات الدكتور أحمد صبح، رئيس مؤسسة ياسر عرفات، ومنيب ربيح المصري عن مؤسسة منيب رشيد المصري للتنمية، وعنان الأتيرة نائب محافظ محافظة نابلس، وجميل شحادة عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، والمهندس وليد الاحمد عن التجمع الوطني للشخصيات المستقلة، والدكتور باسل غطاس عضو الكنيست عن التجمع الوطني الديمقراطي، والفنانة سيدر زيتون، ورامز جرايسي الرئيس الأسبق لبلدية الناصرة، ونصر أبو جيش عضو اللجنة المركزية لحزب الشعب، وعصام قادري، والدكتور يوسف ذياب رئيس جامعة القدس المفتوحة في نابلس، والدكتور عدنان ملحم من جامعة النجاح الوطنية، والدكتور مروان عورتاني رئيس جامع فلسطين التقنية (خضوري)، وشاهر اشتية رئيس بلدية سلفيت. كما تحدث أيضا السفير التركي والقنصل النمساوي العام.
وأثناء الحفل قامت جامعة النجاح الوطنية بتقديم هدية رمزية إلى القنصل العام، وكذلك قام الدكتور مروان عورتاني بتكريم القنصل العام وكذلك تكريم السيد منيب المصري باسم إدارة جامعة فلسطين التقنية، وكذلك قام طلبة ذات الجامعة بتقديم درع تقديري للسيد المصري عرفانا منهم على جهوده الوطنية والخيرية.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق