اغلاق

ابتهاج مجلي، الناصرة: المرأة العربية تعاني من الاجحاف

تشغل ابتهاج مجلي من مدينة الناصرة منصب مستشارة لرفع مكانة المرأة في بلدية الناصرة ، وتعمل جاهدة للنهوض بمكانة المرأة وتقديم كافة الخدمات التي تعود بالمنفعة والخير على المرأة ،
Loading the player...

منذ استلامها للمنصب منذ عام ونصف وهي تعمل مع النساء في مجالات مختلفة تسعى لتحقيق الكثير من الاحلام التي تعود بالمنفعة أولا للمرأة ومن ثم للمجتمع .
وفي هذا السياق كان لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما لقاء مع ابتهاج مجلي ، حيث استهلت حديثها بالقول :" وفق القانون الجديد الذي سن في العام 2000 تم الزام رؤساء سلطات محلية وبلديات بتعيين مستشارة لرفع مكانة المرأة ، وتعتبر هذه مهمة جدا ، والتي تهدف لتحسين ظروف النساء وإعطاء تمييز مصحح لرفع مكانة المرأة في المجتمع من منطلق ايماننا ان النساء في مرحلة معينة مهمشات ولم يأخذن دورهن في المجتمع ، على الرغم انه يوجد لديهن القدرات لكي يكن شريكات فعالات الى جانب الرجل . وان الأوان حتى تأخذ المرأة دورها وان تكون في المركز مع الرجال ، واليوم اذا نظرنا حولنا والى الظروف المحيطة بنا ، نرى بان المرأة بامس الحاجة الى ان تأخذ دورها وان تكون فعالة في المجتمع ، في انتخابات الكنيست يوجد لدينا نساء اثنتين في مراكز متقدمة يخضن انتخابات الكنيست ضمن القائمة المشتركة ، اما بالنسبة للاهتمامات الخاصة الموجودة على اجندة عملي فهي أولا رفع نسبة النساء في مكان العمل ، فالاحصائيات تشير الى ان نسبة البطالة في صفوف النساء تبلغ 80%  وهذه الاحصائيات تنطبق على النساء الاكاديميات والعاديات ، وكذلك اطمح الى رفع نسبة النساء المؤثرات في مراكز اتخاذ القرار ".

اهم الصعوبات التي تواجه المرأة النصراوية
واجابت مراسلتنا حول اهم الصعوبات التي تواجه المرأة النصراوية بالقول :" ان المرأة النصراوية جزء من المرأة العربية ، ولا استطيع ان اصنفها كجزء منفرد في المجتمع ، وبشكل عام المرأة العربية مميز ضدها كامرأة وأيضا كامرأة عربية فلسطينية وأيضا كجزء من التمييز العام ضدنا في الدولة نتيجة لوضعنا الخاص كأقلية قومية ، ولكن المرأة العربية تعاني من اجحاف ضدها في العمل والحصول على دورها في المجتمع ، وفي حال تغلبنا على هذه النقاط بالإمكان النهوض بالمرأة العربية ومكانتها في المجتمع . وشخصيا ومن خلال عملي اطمح ان أرى النساء في مراكز اتخاذ القرار وقد حصلن على حقوقهن في مجالات مختلفة ، وكذلك نظرة المجتمع أصبحت مختلفة اتجاه المرأة وان تكون شريكة حقيقية وان يكون لها دورها ، وفي حال حصلت المرأة على دورها في المجتمع بالإمكان تغيير وجهة مجتمعنا نحو الأفضل ".
اما بالنسبة لأهمية وجود مستشارة لكل رئيس سلطة محلية وبلدية فقالت :" للأسف الشديد في السلطات المحلية لغاية الان لا يوجد معرفة حول هذه الوظيفة ، واهداف هذه الوظيفة غير واضحة وهم يعتقدون ان المستشارة وظيفتها اجراء محاضرة او نشاط فقط ، هذا الامر صحيح ولكن يشكل نسبة 20% من وظيفتها ، وظيفة المستشارة ان تتدخل في بناء سياسة كل سلطة محلية ، ويجب ان تدعى لجلسات المجلس البلدي ، كما يجب ان تشارك في المناقصات لوظائف وذلك بهدف ان لا يكون اجحاف بحق السيدة التي تقدمت لوظيفة ولكي لا يكون تمييز ضدها لكونها امرأة . فالمستشارة وظيفة مهمة جدا حدودها السماء ويوجد مجال لتقديم الكثير من الخدمات وان تساعد رئيس سلطة المحلية او البلدية لرفع من شأن مكانة المرأة العربية ".

"نحن بحاجة لنساء قويات"
وأكدت مجلي :"وحسب رأيي الشخصي ان رؤساء سلطات المحلية لا يوجد لديهم الوعي الكافي لهذه الوظيفة ، وكذلك في المجتمع العربي واليهودي يوجد مجالس محلية لا يوجد بها مستشارات ، وذلك من خلال اطلاعي في عملي على مدار سنة ونصف في موضوع الاستشارة ، يوجد نقص كبير في عدد المستشارات ، واحد الأسباب التي تؤدي لعدم وجود وعي بانه يتم إعطاء هذه الوظيفة لسكرتارية او لموظفة وذلك لكي يتم اعطاؤها راتبها ، وبناء على ذلك في الهيئات العامة التي اقرت ذلك يجب ان تدخل تعديلا وتحسينا لكي يعطى مساحة اكبر للمستشارة ان تعمل على تغيير الواقع من خلال التعاون مع الهيئات النسائية في كل بلد . العمل مع عضوات المجلس البلدي والمحلي ، العمل مع النساء في البلدة وهذه الوظيفة لم تأت من فراغ واذا تم استثمارها بشكل جيد بالإمكان تغيير وجه مجتمعنا نحو الأفضل وبشكل إيجابي ، وفي ظل الأوضاع التي نعيش بها نحن بحاجة لنساء قويات ".


ابتهاج مجلي



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق