اغلاق

صلاح عبدالله: ابتعدت عن قطاعات الإنتاج الدرامي الحكومية

قال الفنان الكبير صلاح عبدالله، إن أفضل الأعمال التي قدمها حينما كان في بداياته الفنية، كانت مع قطاع الإنتاج بالتليفزيون المصري، مثل مسلسل "سنبل بعد المليون"،



مع الفنان الكبير محمد صبحي، وهو العمل الذي شهد أولى طلاته الحقيقية أمام الجمهور بحسب وصفه، ومن بعدها مسلسل "ذئاب الجبل"، مع المخرج الكبير مجدي أبو عميرة، والذي عرف الجمهور به، موضحا أنه يقرأ هذا العام مسلسل من إنتاج قطاع الإنتاج، سيعلن عنه بعد إنهاء باقي تفاصيله.
وأضاف عبدالله أن التليفزيون المصري، على مدار عقود طويلة كان له الفضل في تواجد أعمال هامة لنجوم كبار أمثال نور الشريف ويحيى الفخراني، وكذلك النجوم الشباب أمثال أحمد السقا وأحمد عز، مضيفا "أن أعمال التليفزيون كانت دائما وش الخير على فنانىي مصر، الذين ينتمون لأجيال مختلفة".
وأعلن عبدالله عن حزنه الشديد من الأحوال التي آلت إليها قطاعات الدولة المتخصصة في الإنتاج الدرامي، والمتمثلة في قطاع الإنتاج، وصوت القاهرة، ومدينة الإنتاج الإعلامي، لافتا إلى أنه ابتعد منذ أكثر من 10 سنوات عن العمل مع هذه الكيانات بسبب الإجراءات الروتينية التي تتبعها، والتي تؤدي في النهاية إلى تعطيل أعمال كثيرة وتعرضها لخسارات فادحة.
وأعرب عبدالله عن أمله، في أن تتخطى هذه الكيانات جميع المصاعب التي مرت بها على مدار السنوات الطويلة الماضية، وأن يكون العام الدرامي الجديد بعيدا عن أي روتينيات.
وشدد عبد الله على ضرورة تنشيط إدارة التسويق بالتليفزيون المصري حتى تقوم بدور أفضل نحو تسويق أعمال قطاع الإنتاج وصوت القاهرة ومدينة الإنتاج، حتى تأخذ حظها في المشاهدة، فضلا عن تحقيق هذه الأعمال لمكاسب مالية تساعد هذه القطاعات على الاستمرار في التواجد على الساحة الإنتاجية.





لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق