اغلاق

احبك، بقلم :- الشاعر المقنع

احبك، احبك رغم امتناع اللقاء، رغم الجفاء و رغم الشقاء، ومهما تجافيت حبي فاني سازداد عشقا بطول الجفاء، اراك فتزهو الحياة بعيني و ترنو الي نجوم السماء،

 
الصورة للتوضيح فقط

 اينع طيفك اني انثنيت كظل رفيق، وفي الولاء، واكتم حبي لخوفي عليك رفقا بقلب بديع الوفاء، الي ان غدوت بحبك اهذي، فكيف التشكي و كيف العزاء ارقت طيفا، اذ جاء ليلا نفي النوم عني، فطال الرجاء، انطق رغم انحباس الكلام وانشد شعرا دون انتهاء، يغازل حسنا يفوق الخيال وسحرا يعانق سحر السماء، و نور بيدي لليل رهيب ازاح الظلام فحل الضياء، سلي ان جهلت سكون اليالي و نجم الصباح و نجم المساء اتيت اناجيك ليلا، فردي جوابي، فهل تسمعين النداء، و يشهد لي النجم اني عليل، و كم قد نزفت دموعي هباء كأن عيوني غيوما حياري، كان فؤادي لهن وعاء وابعث لك في كل يوم سلاما مع الشمس صباحا وعند المساء، فان كنت تبغين قتلي بلحظة، ذريني احاذر وقع البلاء، وان كنت ترضين وصلي بقرب صليني قبيل حلول القضاء، وان من الحب ما لا يشفي، ولكن لي طبيب لديه الشفاء، فكم من بريء اطاع الغواني، فاضحى اسيرا وهن براء.

انتباه كتبة المقالات الكرام ، انه ولاسباب مهنية مفهومة فان موقع بانيت لا يسمح لنفسه ان ينشر لكُتاب ، مقالات تظهر في وسائل اعلام محلية ، قبل او بعد النشر في بانيت . هذا على غرار المتبع في صحفنا المحلية . ويستثنى من ذلك أي اتفاق اخر مع الكاتب سلفا بموافقة التحرير.
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان
panet@panet.co.il .

لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق