اغلاق

تصوير كاميرا خفية بالسلال الهوائية في اريحا ينتهي بحريق

نشب حريق، مساء الثلاثاء، في عربة تلفريك في مجمع السلطان السياحي بمدينة أريحا. وهرعت الى مكان الحادث طواقم الدفاع المدني الفلسطيني والشرطة الفلسطينية والاسعاف،

صور من الحريق في التلفريك- تصوير : الدفاع المدني الفلسطيني

حيث عمل الدفاع المدني على اخماد الحريق.
وقال بيان صادر عن الدفاع المدني أن "النيران اشتعلت في العربة أثناء قيام طاقم من احدى المحطات التلفزيونية بتصوير سيناريو تمثيلي داخل العربة، حيث اشتعلت النيران بعد اشعال مفرقعات داخل العربة لغرض التمثيل، وعند اشتعال النيران خرج الاشخاص الى ظهر العربة، حيث عملت طواقم الدفاع المدني وطواقم الانقاذ في شركة التلفريك على مكافحة النيران وتحريك العربة الى اقرب برج رابط بين العربات ومن ثم اخلائهم وتسليمهم لطواقم الخدمات الطبية والهلال الاحمر، حيث اصيبوا بحالة من الذعر والهلع."
وعمل الدفاع المدني  وطواقم الانقاذ في التلفريك على ازالة العربة بالكامل لحين تطبيق اجراءات السلامة والصيانة.

"الهدف كان عمل مقلب كاميرا خفية، لكن النيران شبت في كل الكابينة ما أدى لحرقها بالكامل"
وفي بيان صادر من ادارة تلفريك ومجمع السلطان السياحي في أريحا، قالت ادارة التلفريك أنه "خلال قيام شركة اعلامية فلسطينية بتصوير (الكاميرا الخفية) في مشروع تلفريك اريحا بعدما حصلت على كافة الأذونات من الجهات الرسمية، استخدم احد المصورين العاب نارية بدون علم/ موافقة ادارة التلفريك في احدى العربات مما ادى الى اشتعال النار فيها، حيث قامت طواقم الدفاع المدني والطاقم الفني المدرب للتلفريك بإنقاذ المصورين بمسؤلية كاملة دون حدوث اية اصابات."
وأكدت شركة التلفريك وكافة العاملين فيها حرصهم على سلامة زوارها دائما من خلال تطبيق المعايير العالمية للأمن والسلامة والصيانة الدورية والوقائية".
وفي سياق متصل، قدم فريق  عمل برنامج "ابو شريك في التلفريك" اعتذاره  لكل من إدارة تلفريك اريحا والفنان خالد المصو بعدما حرقت كابينة من كابينات التلفريك بسبب الألعاب النارية التي تم تركيبها في الكابينة دون علم او موافقة من إدارة التلفريك.
وقال فريق عمل البرنامج إن الهدف كان عمل مقلب كاميرا خفية، لكن النيران شبت في كل الكابينة ما أدى لحرقها بالكامل.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق