اغلاق

انطلاق مشروع بطيرم للحد من اصابات الأطفال في النقب

انطلقت مؤسسة "بطيرم" لامان الأطفال بمشروع جديد في منطقة النقب، للحد من حوادث إصابات الأطفال في المجتمع البدوي.


صور من انطلاق البرنامج

وسيطبق المشروع الجديد في 3 سلطات محلية رهط، تل السبع وشقيب السلام بدعم من وزارة الزراعة وبالتعاون مع رؤساء السلطات المحلية الثلاث ولجنة توجيه عليا. وقد اختارت البلدات الثلاث تفعيل المشروع بموضوعين اساسيين وهما البيت الآمن وحوادث الدهس إلى الوراء.
وكانت مدينة رهط قد اختارت تطبيق المشروع بالتعاون مع مراكز الام والطفل وصناديق المرضى ومن قبل  7 مرشدات سيقمن بتدريب الأمهات من خلال تقديم الإرشادات لهن حول وسائل الأمان للحفاظ على الطفل في عامه الأول داخل البيت. وستقام  ضمن المشروع المذكور وبالتعاون مع مكتب الرفاه، حلقات بيتية لتوسيع دائرة المشتركين وإيصال رسالة الأمن والأمان الى اكبر عدد ممكن من خلال تدريب وإرشاد الأهل لكيفية منع حوادث إصابات الأطفال في ساحات البيوت وداخل البيوت.
أما في تل السبع فقد تم إنشاء 4 مجموعات للقيادات الشابة في ثلاث مدارس مختلفة في البلدة عمال، البيان ودكاليم. وقد تم تدريب القيادات المشاركة بكل ما يتعلق بموضوع أمان الأطفال وكيفية القيام بزيارات للبيوت وإرشاد العائلات بموضوع الأمان. هذا وستحصل كل عائلة يتم زيارتها على مجموعة لوازم الامان مثل أقفال الخزائن، أغطية الكهرباء، وغيرها. اما في موضوع "الدهس الى الوراء" في ساحات البيوت فستقوم مرشدات "بطيرم" بزيارات أسبوعية لمراكز الام والطفل لتقديم الارشادات  للأمهات .
وفيما يتعلق بتطبيق المشروع في بلدة شقيب السلام فقد تم تشكيل 6 مجموعات للقيادة الشابة؛ مجموعتين بثانوية شقيب السلام ومجموعتين في مدرسة السلام، حيث تم تدريب المشاركين من القيادة الشابة للقيام بزيارات للبيوت وتدريب العائلات. أما في موضوع الإصابات في ساحات البيوت فتم اختيار فعالية الدب عزيز وعرضها في الحضانات والتي تدور أحداثها حول قصة الطفل عمر الذي كان يلعب مع الدب لعبة الاختباء، حضر الأب بسيارته وقام بدهس الدب. من خلال هذه الفعالية يلتقي أطفال الروضات الدب عزيز بأربع لقاءات مختلفة تحت عنوان "منع حوادث الدهس في ساحات البيوت".
يذكر ان المبادرة لهذا المشروع  قد أتت في ظل الإحصائيات التي تنشرها "بطيرم" سنويا والتي تشير للنسبة العالية من الإصابات التي يتعرض لها أطفال المناطق البدوية في الجنوب مقارنة بالأطفال اليهود في نفس المنطقة ومقارنة مع الاطفال العرب في مناطق اخرى. ويستدل من معطيات "بطيرم" انه وعلى مدار السنوات السبع الاخيرة كانت نسبة الوفيات للأطفال في منطقة النقب الاعلى في البلاد ( 7.4  حالات وفاة لكل مائة الف) مقارنة مع منطقة تل ابيب ( 2.8 حالات لكل مائة الف). وفيما يتعلق بالمواطنين العرب في منطقة الجنوب تشير المعطيات الى ان النسبة الأعلى لوفيات الأطفال سجلت هناك جراء تعرضهم لإصابة غير متعمدة ( حوالي 17.8 حالات لكل 1000 الف) أي أعلى بسبع مرات من نسبة الوفيات لدى الأطفال اليهود الذين يعيشون في نفس المنطقة.











لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق