اغلاق

بناء الاسرة ذات الاسس الثابتة، بقلم: ورود

بسم الله الرحمن الرحيم، ألسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، في الاونة الاخيرة أصبحت تراودني العديد من التساؤلات حول الزواج وبناء الاسرة،


الصورة للتوضيح فقط

 ويمكن أن يكون ذالك بسبب إقبالي على هذه المرحلة, حيث أنني لا أرى في شبان اليوم رجال الغد, الذين يستطيعون بناء أسرة وإنجاب أطفال وتربيتهم تربية صالحة , ليحررونا من الاحتلال الذي عشنا به وما زلنا نعيشه منذ عشرات السنين , وذلك لأنني أرى أن شباب اليوم خاليين من الأهداف والطموح، اكبر همهم أصبح موديل السيارة والتلفون والملابس ومصادقة فتاة للتسلية وليس للزيجة وإضاعة وقتهم في أتفه الأمور كالتحدث على الماسنجر, حتى تاريخهم الفلسطيني لا يعلمون عنه إلا القليل، وأصبح الغرب هم قدوتهم وليس الرسول صلى الله عليه وسلم، وأنا لا أتحدث عن الشبان غير المتعلمين فقط، بل والمتعلمين كذلك للأسف, ويمكن أن تقولوا في أنفسكم أنني أبالغ بعض الشيء، ولكن ما تفسيركم لحالات الطلاق التي ازدادت في الآونة الاخيرة, ابامكان رجال لا يعلمون أي شيء عن تاريخهم ويخجلون من التحدث بلغتهم العربية بناء أسره متماسكة وإنجاب أطفال صالحين وقياديين ؟


انتباه كتبة المقالات الكرام ، انه ولاسباب مهنية مفهومة فان موقع بانيت لا يسمح لنفسه ان ينشر لكُتاب ، مقالات تظهر في وسائل اعلام محلية ، قبل او بعد النشر في بانيت . هذا على غرار المتبع في صحفنا المحلية . ويستثنى من ذلك أي اتفاق اخر مع الكاتب سلفا بموافقة التحرير.
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان
panet@panet.co.il.

لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق