اغلاق

الشرطة: شبهات لتنفيذ جريمة ‘تدفيع الثمن‘ قرب رام الله

أفادت مصادر فلسطينية في قرية المغير قرب رام الله انه "وخلال ساعات الليلة الماضية ، قامت عصابات المستوطنين باحراق مركبتين فلسطينيتين، اضافة الى خط شعارات


مجموعة صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما

 معادية باللغة العبرية."
وأضافت المصادر: "نعتقد أن المستوطنين جاؤوا من مستوطنة عشوائية اسمها عدي-عاد، حيث قاموا بكتابة شعارات الموت للعرب والمجد لليهود، بالاضافة إلى حرق سيارتين وكتابة مجموعات تدفيع الثمن".
وتعود ملكية السيارتين للمواطن جمال جبر أبو علياء وأكرم كمال نعسان من أهالي قرية المغيّر.
 
تعقيب المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري
هذا وافادت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري انه "في ساعات صباح اليوم الخميس المبكرة في شرطة الضفة الغربية، تم استلام اخطار من قبل الفلسطينيين مفاده وعلى ما يبدو الاشتباه بتنفيذ جريمة قومية، الا وهي مما يعرف بظاهرة " تدفيع الثمن- تاج محير"، وذلك خلال ساعات الليلة الماضية ببلدة المغير الفلسطينية ، قرب رام الله ، تضمنها حرق مركبتين فلسطينيتين  اضافة لمعاينة خط كتابات معادية مختلفة ذات العلاقة وذلك باللغة العبرية ، بالمكان هناك".
واضاف بيان الشرطة: "هذا وتقوم قوات من الشرطة وحدة مكافحة الجريمة القومية مع قوات من الجيش وخبراء من التشخيص الجنائي بالاستعداد للتوجه الى ميدان الواقعة هناك من اجل المباشرة بفحص الحاصل وجمع البينات والقرائن فيما اذا ، مع الشروع باعمال البحث والتحقيق في كافة التفاصيل والملابسات والجوانب ذات الصلة" .









لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق