اغلاق

دلياني: محكمة تسمح لليهود بأداء شعائر تلمودية في الحرم القدسي

كشف عضو المجلس الثوري لحركة فتح، ديمتري دلياني، عن "قرار محكمة اسرائيلية يسمح لليهود بأداء شعائر تلمودية في الحرم القدسي الشريف،

كما أن القرار الذي اتخذته القاضية ملكة افيف، يُحرّض شرطة الاحتلال على توفير الامن والحماية للمتطرفين االذين يقومون بأداء هذه الشعائر".
وأدان دلياني "قرار المحكمة الاحتلالية الذي يشكل سابقة خطيرة، بممارسة دور غير شرعيا باتخاذ هذا القرار العدواني لصالح المجموعات المتطرفة، و أن الحرم القدسي هو ملك للمسلمين فقط وحمايته واجب وطني على كل فلسطيني مسيحياً كان او مسلماً".
وشدد دلياني على أن "المحاكم الاحتلالية هي جزء لا يتجزأ من الة التهويد الاسرائيلية، وهي تستند الى خرق واضح للقوانين الدولية في املائها لقرارات تًطبق بقوة السلاح على أراض مُحتلة معترف بها دولياً على أنها جزء من أراضي دولة فلسطين".
وحذر دلياني بأن "هذا القرار المُسيّس والعدواني بحق المسلمين والفلسطينيين، يحمل مخاطر أمنية كبيرة حيث أن تحريض قرار المحكمة لقوات الاحتلال بتوفير الامن لليهود في المكان الاسلامي المُقدّس، سوف ينتج عنه مزيد من القمع والعنف بحق أبناء شعبنا الفلسطيني، وهو محاولة لجر القدس وسائر الاراضي الفلسطينية المحتلة الى دوامة جديدة من العنف يستفيد منها اليمين الاسرائيلي المتطرف الذي يمثله نتنياهو والمجموعة الحاكمة لدولة الاحتلال".
ولفت دلياني الى أن "هذا القرار اتخذته المحكمة الاحتلالية جراء دعوى رفعها المتطرف يهودا غليك، وهو الذي نجا من محاولة اغتيال استهدفته قبل عدة أشهر، كما رفعت المحكمة قرار حظر تواجد غليك في الحرم القدسي الشريف وحكمت له بحوالي مائة وسبعين الف دولار امريكي كتعويضات ومصاريف محكمة".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق