اغلاق

افتتاح مختبر الحاسوب في المدرسة الشاملة بدير الاسد

تحت رعاية المجلس المحلي وقسم المعارف، اقيم حفل تدشين مختبر الحاسوب في مدرسة دير الاسد الشاملة، حيث قام المجلس المحلي وبمبادرة من احمد ذباح،

مجموعة صور من حفل الافتتاح بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

رئيس المجلس المحلي، بتزويد المختبر بجميع التجهيزات اللازمة، من حواسيب جديدة وأثاث جديد وعصري يتلاءم مع احتياجات طلاب المدرسة، كما وتم تجهيز جميع الغرف الدراسية في المدرسة بعارض ضوئي ( مكرين ) وجميع المستلزمات التكنولوجية لحوسبة الصفوف التعليمية في المدرسة .
ويضم المختبر (35) جهاز حاسوب متطور ومرتبط بشبكة الإنترنت من خلال خط الالياف البصرية " الضوئية " والذي يعد نقلة نوعية في عالم الاتصالات، المختبر يخدم طلاب المدرسة يوميا في العملية التعليمية، وإجراء الامتحانات الإلكترونية، ويُعد المختبر الجديد، ثالث مختبر في المدرسة الشاملة دير الاسد والمختبر التاسع في مدارس القرية بالإضافة الى خمسة مختبرات للعلوم والتكنولوجيا ومختبرين للفيزياء والكيمياء والبيولوجيا، وذلك لدعم وتطوير العملية التعليمية ومسيرتها، وصل عدد أجهزة الحاسوب في المدارس عامة الى ما يقارب ال 250 حاسوبا عاديا و 150 حاسوبا نقالا .

محمود عمر يشكر المجلس المحلي والوفد المرافق على دعمهم للمدرسة
المربي محمود عمر مدير المدرسة الشاملة رحب بدوره برئيس المجلس المحلي والوفد المرافق، شاكرا اياهم على الدعم الذي يقدمونه للمدرسة الشاملة، وبارك بدوره للطلاب بالمختبر الجديد املا ان يكون فاتحة خير للطلاب ولمختبرات اخرى في المدرسة الشاملة دير الاسد لما به من مصلحة للطلاب والطالبات ومسيرتهم التعليمية.
هذا وحضر حفل الافتتاح كل من المحامي نصر صنع الله نائب رئيس المجلس، المربي مجيد الدين موسى مدير قسم المعارف، المربي محمود عمر مدير المدرسة الشاملة، المربية نهاي ذباح مديرة المرحلة الاعدادية، راضي اسدي رئيس لجنة الاباء، مفتش العلوم والتكنولوجيا بالمدرسة، نمر حسين عضو المجلس المحلي وزياد ذباح مدير المشتريات بالمجلس المحلي.

ذباح: وعدنا ان نهتم ونعمل من اجل التعليم وها نحن نفي بوعودنا
أشاد احمد ذباح رئيس المجلس المحلي في كلمة ألقاها خلال الحفل بالتعاون الكبير ما بين إدارة المدرسة والآباء والأمهات والمجلس المحلي، الأمر الذي يساهم في تطوير وتدعيم العملية التعليمية والتربوية في المدرسة، كما حيا رئيس المجلس المحلي جميع المدارس في قرية دير الاسد لما تشهده من عمل تربوي وتعليمي تستحق عليه جميع المدارس والمدراء وطواقم المعلمين والأهالي كل تقدير وتشجيع وقال :" لقد وعدنا ان نهتم ونعمل من اجل التعليم وها نحن نفي بوعودنا ".
اما المربية نهاية ذباح مديرة المدرسة الاعدادية، بدورها، فقد شكرت المجلس المحلي وجميع الجهات المشاركة في إنجاز هذا المشروع والذي ينقل المدرسة الى عهد جديد من المسيرة التعليمية والتربوية من خلال ما ستقدمه هذه القاعة من الحواسيب والمختبر لطلاب المدرسة ودعمهم في مسيرتهم التعليمية والتربوية .
كما وشكر الطالب علي صفي رئيس لجنة الطلاب بالمدرسة المجلس المحلي على دعمه للمدرسة بشكل خاص وللمسيرة التعليمية في دير الاسد بشكل عام .

لمزيد من اخبار منطقة الشاغور اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق