اغلاق

بركة في الطيبة:من يُسفّه هذه الوحدة إنما يُسفّه نفسه

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من مكتب عضو الكنيست محمد بركة ، حول مشاركته باجتماع داعم للقائمة المشتركة في مدينة الطيبة . وجاء في البيان : " امتلأت قاعة مقر جبهة الطيبة ،


عضو الكنيست محمد بركة يلقي كلمة خلال الاجتماع

الديمقراطية مساء الاربعاء بجمهور حاشد ، شارك في الاجتماع الداعم للقائمة المشتركة ، الذي دعا له منتدى الطيبة الأدبي ، الذي يضم كوكبة من الشعراء والأدباء في المدينة ، وشارك في الاجتماع جمهور واسع ، جاء ليعبر عن اعتزازه بالقائمة المشتركة وتجنده لإنجاحها ".

"  تناقضنا الأساسي هو مع الصهيونية وعنصرية إسرائيل "
وأضاف البيان : " وقال رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة ، إن هذه وحدة بين مختلفين ، لأن المتفقين متحدين اصلا ، ولكننا سعينا لهذه الوحدة ، لأن تناقضنا الأساسي هو مع الصهيونية وعنصرية إسرائيل ".
ومضى البيان يقول : " افتتح الاجتماع الاستاذ حسين جبارة ، من المنتدى الأدبي في الطيبة ، بقصيدة رائعة وكلمات نثرية ، يصف فيها الحال ، وانجاز القائمة المشتركة ، ثم ألقى الاستاذ أسامة مصاروة ، كلمة المنتدى ، التي تضمنت شرحا عن المنتدى واعضائه ، ونشاطاته في الفترة منذ تأسيسه قبل ستة أشهر ، وحيّا القائمة المشتركة ، داعيا الى أوسع دعم لها ، كونها تعبر عن الوحدة المطلوبة في الشارع العربي . وألقى الشاعر عبد الرحيم الشيخ يوسف قصيدة رائعة " .

" ضرورة تشكيل القائمة هي لحسم العنصرية وطردها "
وأضاف البيان : " وكانت الكلمة لرئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، النائب محمد بركة، فقال إن الكثيرين رأوا أن تشكيل القائمة المشتركة جاء بضغط رفع نسبة الحسم ، وقد يكون هذا بداية صحيحا ، ولكن مع تشكيل القائمة والتقدم في العمل ميدانيا ، وخلق أجواء جديدة ، فإن ضرورة تشكيل القائمة هي لحسم العنصرية وطردها ، ولحسم كرامتنا الوطنية وتعزيزها، ولحسم بقاءنا في الوطن الذي لا وطن لنا سواه، وتطويره. وهناك من يرى أن هذا التحالف هو بين مختلفين، وهذا صحيح، لأن المتفقين ليسوا بحاجة الى وحدة ، بل بالذات نحن المختلفين في نواحي عدة ، نرى أن التناقض الاساس لنا جميعا، هو أمام الصهيونية وعنصرية إسرائيل، وهذه هي أولويتنا النضالية الأولى والجامعة لنا جميعا، لذا، فإن من يُسفّه هذه الوحدة إنما يُسفّه نفسه " .
وتابع بركة قائلا : " إن تحالفنا هذا جاء في الوقت الذي يشهد فيه العالم العربي كل أشكال الشرذمة والصراعات الداخلية المدمرة ، وأولها الصراعات الطائفية ، التي بات يسيطر عليها التطرف وارهاب داعش وأشباهها، وأمام هذا المشهد، تكبر عظمة تحالفنا نحن هنا، التقينا كل بهويته وتوجهاته الفكرية، ولكننا أجمعنا على أولويات المرحلة، التي علينا أن نواجهها جميعا وبوحدة كفاحية وطنية، ومعنا القوى الديمقراطية الحقيقية " .
وحذر بركة في كلمته من " قانون القومية ، الذي تلتقي حول غالبية تفاصيله غالبية الأحزاب الصهيونية " ، وقال : " إن هذا القانون يراد منه أن يكون مرجعا لكل القوانين القائمة ، فهذا القانون يبثت سياسة التمييز العنصري من خلال أولوية " الدولة اليهودية " ، بمعنى إن وجد قانون يمنح ولو جزءا من المساواة، فإن قانون القومية، بصفته قانون أساس سيلغي مفعوله " .

" واجب وطني ملح "
كما جاء في البيان : " قال المرشح السادس في القائمة المشتركة، الشيخ عبد الحكيم حاج يحيى، عن الحركة الإسلامية، إن تشكيل القائمة المشتركة، هو واجب وطني ملح، ونجحنا في هذا بكسر حواجز نفسية قائمة بين شباب الأطر المشاركة، مثل شبان الحركة الاسلامية وشباب الجبهة وهكذا. وقال، إن تشكيل القائمة المشتركة، جاء لأن التهديد علينا جميعا هو واحد، وهذا نموذج يجب ان يحتذي به أيضا شعبنا في الضفة وقطاع غزة، فهم يواجهون احتلال واحد، وظلم واحد وتنكيل واحد، لا يفرق بين حماس وفتح، ولذا عليهم هم أيضا أن يتحدوا، ويناضلوا سوية لإقامة الدولة المستقلة " .
وتابع البيان : " والقى المرشح الـ 12 في القائمة المشتركة، المحامي أسامة السعدي، كلمة الحركة العربية للتغيير، فدعا الى أن تكون تجربة القائمة المشتركة، تجربة تسري على مدينة الطيبة، التي تعاني من اللجنة المعنية منذ ما يزيد عن سبع سنوات، وآن لهذه المدينة أن تشهد انتخابات بلدية، تنتهي بائتلاف شامل في المدينة " .
وخلص البيان الى القول : " القى الاستاذ محمد ابراهيم كلمة التجمع الوطني الديمقراطي فقال، إن هذه الشراكة هي وليدة ارادة شعب، وخطوة على طريق الوحدة الأكبر، فنحن نختلف في توجهاتنا، ولكننا نتفق على ما يهددنا جميعا، ونريد لهذه الوحدة أن تكون المسمار الأخير في نعش العنصرية والفاشية وسياسة التمييز العنصري " .



لمزيد من اخبار انتخابات الكنيست اضغط هنا

لمزيد من انتخابات الكنيست اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق