اغلاق

غرفة تجارة وصناعة الخليل تستقبل وفداً اقتصادياً تركياً

استقبل مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل بعد ظهر امس الخميس وفداً اقتصادياً تركياً ، ضم ممثلين عن جمعية الحرفيين الصناعيين ورجال الأعمال في الأناضول


صورتان من اللقاء

من مختلف التخصصات والمهن، بحضور رئيس وأعضاء مجلس إدارة ملتقى رجال الأعمال في الخليل.
وفي مقدمة الزيارة رحب المهندس محمد غازي الحرباوي بالوفد الضيف، وقدم لهم نبذة عن محافظة الخليل شملت مؤشرات احصائية اقتصادية واجتماعية عن المحافظة، مؤكداً ان الخليل هي المركز الاقتصادي الأكبر في فلسطين عموماً، بمساهماتها في التجارة الخارجية والمحلية والطاقة الصناعية في مختلف القطاعات.
وتحدث المهندس الحرباوي عن تاريخ الخليل الذي يمتد لأكثر من ستة آلاف عام، كما تطرق للحديث عن البلدة القديمة وتقسيم المدينة إلى قسمين حسب اتفاقية الخليل، وأكد "أن الشعب الفلسطيني لم ولن يستسلم للضغوط، وأن فلسطين ستبقى عربية إسلامية رغم كل التحديات".
وتطرق الحرباوي لقضية التجارة الفلسطينية التركية، مؤكداً حرص الغرفة على تسجيل الوكالات التركية للتجار الفلسطينيين لزيادة التبادل التجاري المباشر بين البلدين الشقيقين، كما تطرق لقضية الاستثمارات التركية المباشرة في فلسطين وسعي الغرفة لزيادة هذه الاستثمارات لما لها من أثر على الوضع الاقتصادي في فلسطين عموماً وفي محافظة الخليل على وجه الخصوص.
وتحدث الحرباوي عن سعي الغرفة لإقامة منطقة صناعية متطورة في الخليل، مناشداً الحكومة التركية بدعمها أسوة بالمنطقة الصناعية في جنين، كما طالب رجال الأعمال الأتراك بالاستثمار في تلك المنطقة حال إقامتها.
رئيس الوفد التركي السيد علي كيلاوليز شكر خلال كلمته رئيس الغرفة على المعلومات التي قدمها، وعلى حسن الاستقبال والضيافة، مؤكداً ان تركيا لن تبخل على الأخوة الفلسطينيين، سواءً بالدعم المادي أو اللوجستي أو حتى الدعاء.
واكد السيد كيلاوليز أن الهدف من هذه الزيارة هو زيادة التبادل التجاري المباشر بين فلسطين وتركيا، مشيراً إلى استعداد بلاده لتقديم أية مساعدة ممكنة لإقامة منطقة صناعية في الخليل، مبدياً استعداده لوضع الخبرات والتجارب التركية في هذا المجال تحت تصرف غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل لتمكينها من إنجاز هذا المشروع.
السيد عبد الحليم التميمي نائب رئيس الغرفة تطرق خلال كلمته للحديث عن وجود ثلاث جامعات في محافظة الخليل تخرج حوالي خمسة آلاف خريج سنوياً في مختلف التخصصات، وتطرق إلى نسبة البطالة المرتفعة في فلسطين بشكل عام والتي تصل إلى حوالي 24%، مؤكداً أن التعاون مع تركيا يمكن أن يخفف من نسبة البطالة من خلال إقامة مصانع وشركات جديدة.
وقد نسقت غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل خلال الزيارة لعقد لقاءات ثنائية بين أعضاء الوفد التركي، وبين أعضاء هيئتها العامة الذين تمت دعوتهم مسبقاً، حيث أبدى العديد من تجار المحافظة والتجار الأتراك ارتياحهم لهذه الفكرة، مؤكدين أن اللقاءات التي عقدوها قد أثمرت عن بدء اتصالات مباشرة توحي بوجود فرص استثمارية وتجارية مباشرة جديدة، شاكرين غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل على هذه المبادرة المتميزة.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق