اغلاق

المطران عطا الله حنا ينظم جولة طلابية في الأقصى والقيامة

بمبادرة من سيادة المطران عطا الله حنا، رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس قام عدد من طلاب المدارس المسيحية في القدس المسلمين المسيحيين،


مجموعة صور لنشاطات المطران عطالله حنا

وهم طلاب المرحلة الثانوية بزيارة مشتركة الى المسجد الاقصى المبارك وكنيسة القيامة، حملت الكثير من المعاني الوحدوية والانسانية والوطنية.
توجه الجميع اولا الى كنيسة القيامة ومن ثم ساروا في طريق الالام مرورا بأزقة القدس العتيقة ووصلوا الى المسجد الاقصى المبارك، حيث اختتمت المسيرة وذلك للتعبير عن رسالة القدس التي هي رسالة السلام والمحبة والاخاء ونبذ التطرف والعنف والكراهية بكافة اشكالها والوانها، وقد أعرب الطلاب عن تأثرهم وسعادتهم بهذه المبادرة التي تندرج في إطار النشاطات والفعاليات التي يقوم بها سيادة المطران عطا الله حنا.
وقال سيادة المطران عطا الله حنا، في كلمة القاها في هذه المناسبة بأن "زيارتنا اليوم للاقصى والقيامة هي تعبير عملي وصادق عن لحمتنا واخوتنا في هذه الديار حيث يلتقى المسيحيون والمسلمون معا في باحات الاقصى والقيامة، لكي يقولوا بأننا شعب واحد ندافع عن قضية واحدة ونرفض الفتن والعنف والارهاب والقتل الذي يستهدف الابرياء الذي هدفه تفكيك امتنا وتدمير ثقافتنا والتطاول على وحدتنا الوطنية والانسانية ".
وأضاف "اردنا ان نطلق اليوم رسالة من قلب القدس من رحاب القيامة والاقصى بأننا رافضون لكل من يتآمر على وحدتنا الوطنية وما تشهده بعض الاقطار العربية من ذبح وقتل وامتهان للكرامة الانسانية، إنما هو مرفوض من قبلنا جملة وتفصيلا كما أننا شعب واحد يناضل من اجل القدس ومن اجل فلسطين واستعادتها وعودتها الى اصحابها الشرعيين" .
وتابع سيادته "إن مدينة القدس تتضامن مع ضحايا الارهاب الدموي في سوريا والعراق ومصر وغيرها من الاماكن، وكل قطرة دم بريئة تسيل هي عزيزة على قلوبنا، إن مدينة القدس تتضامن مع كل انسان متألم ومع كل انسان فقد حبيبا او صديقا او قريبا، إنها مدينة تكفكف دموع الحزانى وتبلسم جراح المعذبين وتتعاطف مع كل انسان مكلوم ومحزون، إننا من قلب مدينة القدس نحتضن بأدعيتنا ومحبتنا واخوتنا الصادقة كافة المظلومين والمتألمين، ونؤكد بأن كل مؤامرات النيل من وحدتنا سوف تفشل ولن نتخلى عن حقنا في الدفاع عن قدسنا ومقدساتنا ومسيحيتنا المشرقية واسلامنا السمح يتفاعلان ويتعايشان بمنطقتنا منذ قرون طويلة، وعلينا مسيحيين ومسلمين تقع مسؤولية أن نحافظ على هذه الامانة وعلى هذه الرسالة وعلى هذه الاخوة، وان نفشل كافة المؤامرات التي تستهدف النيل من وحدتنا الوطنية سواء كان هذا من اسرائيل او من المجموعات الارهابية المتطرفة التي تتاجر بالدين والدين منها براء" .
واختتم قائلا "ان مقدساتنا في القدس هي رمز صمودنا وثباتنا وتشبثنا بهذه الارض، وسيبقى الاقصى والقيامة توأمان لا ينفصلان وسيبقى المسيحيون والمسلمون شركاء في الوطن الواحد وفي الانتماء للهوية العربية الفلسطينية الواحدة". وخاطب طلاب مدارس القدس قائلا : "أنتم أمل المستقبل فحافظوا على أنفسكم، ودافعوا عن اصالتكم وقيمكم الدينية والوطنية بعيدا عن التقوقع والتعصب والتطرف، فالتدين شيء والتعصب والتطرف شيء آخر ".


زيارة المطران عطا الله حنا لكلية الكتاب المقدس في بيت لحم 

قام سيادة المطران عطا لله حنا، رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس بزيارة كلية الكتاب المقدس في بيت لحم، حيث اجتمع سيادته مع مدير الكلية، الاب الدكتور جاك سارة وعدد من معاونيه في الكلية .
وقد تم التداول في هذا الاجتماع في الاحوال التي يمر بها المسيحيون في منطقتنا العربية، وضرورة ان يسمع الصوت المسيحي المحلي والاقليمي والعالمي للتنديد بهذه الجرائم التي تطال كافة المواطنين، بغض النظر عن انتمائاتهم الدينية او العرقية ، كما تمت دراسة سلسلة من الاقتراحات والافكار حول هذا الموضوع .


لقاء المطران عطا الله حنا مع الدكتور يزيد شموط

استقبل سيادة المطران عطا الله حنا، رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس الدكتور يزيد شموط، رئيس الجالية الفلسطينية في مدينة هانوفر الالمانية، وهو نجل الفنان التشكيلي الفلسطيني الكبير المرحوم اسماعيل شموط .
وقد وصل الدكتور يزيد الى فلسطين للمشاركة في حفل ثقافي اقيم في مؤسسة دار الكلمة في بيت لحم، حيث تم منحت جائزة فنية تحمل اسم المرحوم الفنان اسماعيل شموط .
وقد رحب سيادة المطران بزيارة الدكتور يزيد شموط، الشخصية الفلسطينية الناشطة في الحقل الثقافي والانساني والاجتماعي والوطني في المانيا، وقد تم التداول في هذا اللقاء في جملة من القضايا الوطنية واحوال الجالية الفلسطينية في المانيا .

















لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق