اغلاق

النائب إبراهيم صرصور يزور أسرى سياسيين في سجن هداريم

قام النائب إبراهيم صرصور رئيس حزب الوحدة العربية / الحركة الاسلامية هذا الأسبوع، بزيارات وفاء وداعية لسجن (هداريم)، التقى خلالها مع الأسرى:


النائب إبراهيم صرصور

كريم يونس، ماهر يونس، وليد دقة، مروان البرغوثي، عباس السيد، إبراهيم حامد ومحمد علاء الدين النتشة. 
وجاءنا من مكتب النائب صرصور أنه في اللقاء بالأسرى من الداخل تم استعراض آخر التطورات بشأن الحركة الأسيرة من حيث شروط الحياة والحقوق المدنية داخل السجون: إجازات، زيارات مفتوحة، اتصالات تلفونية، كتب، تلفزيون، مشاركة الأهل في الاتراح والافراح والتي ما زالت مأساوية مقارنة بظروف الأسرى السياسيين اليهود، ومن حيث فرص الافراج عنهم في اطار سياسة (الثلث) او الافراجات السياسية أو العفو الرئاسي، والتي ما تزال أيضا تواجه سياسة تمييز عنصري غير مبرر .
كما وتم تم تناول آخر التطورات في القضية الفلسطينية وذلك مع قيادات الحركة الأسيرة الفلسطينية، وأثرها المباشر وغير المباشر على مجمل قضية الحركة الاسيرة ، والإجراءات الواجب اتخاذها حتى تبقى قضية الاسرى حية في ذاكرة وعلى اجندة الفلسطينيين قيادة وشعبا، كما جاء من مكتب النائب .
وأضاف المكتب "هذا وبارك الاسرى وحدة الاحزاب العربية في اطار (القائمة العربية المشتركة) ، داعين الى الانخراط التام لجماهيرنا العربية في الداخل في العملية الانتخابية لتحقيق اكبر انتصار ممكن، ولإدخال اكبر عدد ممكن من النواب العرب، مؤكدين على ضرورة تعزيز واستمرار العمل لدعم قضية الأسرى، وتكثيف الاتصال بكل الجهات المحلية والإقليمية والعالمية لحشد الدعم والضغط بهدف تحقيق الإفراج القريب عن الأسيرات والأسرى، إضافة إلى تعميق الوعي بقضية الأسرى محليا وذلك بالتواصل المستمر مع أسرهم، وإطلاق الحملات الإعلامية بشأنهم بشكل دائم ومستمر".
ونقل النائب صرصور للأسرى تحيات شعبهم وتقديره لهم ولصبرهم ولتضحياتهم، متمنيا لهم الفرج القريب، وواعدا أن "يتابع ملفهم مع كل المعنيين رغم اعتزاله العمل البرلماني، والعمل الدائم والدؤوب حتى الوصول به إلى النهاية التي يتمناها الشعب الفلسطيني عموما وجماهيرنا العربية خصوصا".

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق