اغلاق

قداس ذكرى وفاة الطالب جوزيف مقلشة في الناصرة

أقامت مدرسة راهبات المخلّص في الناصرة ، إدارةً وراهباتٍ، مؤخرا ، حفلا تأبينيّا تخليدًا لذكرى فقيدها وطالبها الغالي المرحوم جوزيف مقلشي .


مجموعة صور من القداس في الناصرة

افتتح الحفل بقدّاس إلهي مهيب، ترأسه قدس الأب سهيل خوري، بمشاركة كاهنيّ المدرسة الموقّرين: قدس الأرشمندريت ماهر عبود وقدس الأب نائل حلو. كما شارك في هذا الحفل أهل الفقيد وأقرباؤهم، إلى جانب عددٍ كبير من طلاب ومعلّمي المدرسة.
تخلّل الحفل، إلقاء كلمات تأبينيّة مؤثرة لا تخلو من الأمل والرّجاء، ألقاها أولا رئيس بلديّة الناصرة علي سلام، ثمّ كلمة والد الفقيد الذي شكر بدوره كلّ من ساند العائلة ووقف بجانبها في مصابهم الأليم، كما قدّم شكره لكلّ من ساهم في إنجاح هذه الذكرى.
كما تخلّل الحفل كلمة أعدّتها وقرأتها الطالبة إنجي سارجي مقدّمة من طلاب و طالبات صف جوزيف،هذا إلى جانب أغنية كتبت ولحّنت خصيصًا بمناسبة الذكرى السنويّة ، أدّيت بصوت نيروز داود الدافئ والشجي. ومن ثمّ قدّم كل من الاستاذ داود داود والاستاذ عنان جرجورة مركّز التربية البدنيّة في المدرسة، كلمتي شكر وامتنان لذوي الفقيد، عرفانًا بعطائهم الوفير ، الذي ينمّ عن رقيّ وسموٍّ في الفكر والأخلاق، بحيث قاموا بالتبرّع بجميع المعدّات اللازمة لإفتتاح قاعة اللياقة البدنيّة، التي جهّزت على أعلى المستويات الحديثة، والتي تهدف أبدًا ودائمًا إلى تخليد ذكرى إبنهم الغالي جوزيف وثانيًا تهدف إلى زرع قيم العطاء في نفوس طلابنا، إيمانًا منهم بأنّ جوزيف قد علّمنا جميعًا قانون الحياة: " على الأرض ما يستحق الحياة"
.
وفي ختام الحفل، تمّ تدشين قاعة اللياقة البدنيّة بمباركة الأهل وإدارة المدرسة وكهنتها وطلاب الصفوف العاشرة.













لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق