اغلاق

غرفة الخليل تستقبل وفداً إعلامياً من أرجاء المحافظات

استقبل مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل وفدا إعلاميا كبيرا يضم إعلاميين من مختلف وسائل الإعلام الفلسطينية المكتوبة والمسموعة والمرئية،


خلال استقبال الوفد الاعلامي

حيث تم مناقشة العديد من المواضيع الاقتصادية في محافظة الخليل.
وفي مقدمة اللقاء رحب المهندس محمد غازي الحرباوي رئيس الغرفة التجارية بالوفد الضيف, وأطلعهم على بعض المعلومات المتعلقة بمحافظة الخليل التي أطلق عليها الرئيس الراحل أبو عمار اسم "قلعة الاقتصاد الوطني" حيث أنها تشكل 45% من الناتج الصناعي الفلسطيني, و37% من الصادرات إلى الخارج، وتشهد حركة تجارية كبيرة تتمثل ب 50% من المعدل التجاري الفلسطيني, كما أنها تحتضن العديد من القطاعات الصناعية المهمة مثل قطاع الحجر والرخام, والصناعات البلاستيكية, والمواد الغذائية, والذهب والمجوهرات التي أصبحت تغطي نحو 92% من احتياجات المواطن الفلسطيني.
واعتبر الحرباوي أن الإعلام الفلسطيني يتحمل مسؤولية كبيرة في تصوير الأحداث ونقلها بحيادية إلى المواطن الفلسطيني, وقال أن الغرفة التجارية تعتبر نفسها شريكة للإعلام في إيصال الصوت الاقتصادي والاجتماعي في محافظة الخليل إلى المواطن والتاجر الفلسطيني.
كما تحدث الحرباوي عن أهمية الخدمات والنشاطات التي تقوم بها غرفة الخليل والتي لها دور مؤثر في رسم السياسات الحكومية خاصة المالية منها, وعرج على المسؤولية الاجتماعية التي تقوم بها الغرفة وأهل الخليل, من خلال دعمهم لمشاريع مختلفة مثل بناء المدارس والمساجد ودعم الجامعات وتسديد أقساط جامعية عن الطلاب, ودعم المؤسسات والجمعيات الخيرية, وكل ذلك من خلال جهود ذاتية لأهل الخير من سكان الخليل.
على صعيد الوضع التجاري في البلدة القديمة أكد الحرباوي أن الغرفة تقدمت أكثر من مرة بمشاريع لإحياء البلدة القديمة اقتصادياً وحمايتها من التهويد وكان آخرها المقترح الذي قدمته إلى حكومة رئيس الوزراء السابق د. سلام فياض بخصوص إقامة منطقة تجارة حرة فيها, لكن للأسف الشديد لم يتم التجاوب مع هذه المطالب,  وقال الحرباوي أن الغرفة في الوقت الحالي تسعى إلى تنشيط الحركة التجارية مع إخواننا في عرب الداخل, من خلال عقد لقاءات قادمة معهم, ومنها الزيارة التي سيقوم بها مجلس الغرفة قريباً إلى مدينة الناصرة ومؤسساتها.
من جهته أكد عبد الحليم شاور نائب رئيس الغرفة التجارية على أهمية هذه الزيارة داعياً الإعلام الفلسطيني إلى تسليط الضوء على القضايا الإقتصادية مثل دعم المنتج الوطني, وزيادة الانتاج من السلع والمنتجات المحلية, مما يؤدي إلى التقليل من نسبة البطالة المتفشية في صفوف الشباب والخريجين, ودعى لعقد ورشات عمل اقتصادية مشتركة مع الإعلام الفلسطيني في المستقبل, وقال أن غرفة الخليل ترحب بإقامة هذه الورشات والأنشطة.
الإعلامي موسى الشاعر أمين سر المكتب الحركي للصحفيين الفلسطينيين, شكر الغرفة التجارية على هذا اللقاء وثمن دور القطاع الخاص الفلسطيني في مواجهة الاحتلال حيث اعتبر أن الإعلام جزء من هذه المواجهة, مؤكداً على التواصل الدائم مع الغرفة التجارية لما في خدمة للمواطن والتجار الفلسطيني. وأكد أن هذه الزيارة التي يقوم بها الوفد الإعلامي الفلسطيني تسعى إلى الاطلاع عن كثب على الأوضاع في محافظة الخليل, خاصة البلدة القديمة والحرم الإبراهيمي الشريف.
بدوره شكر الإعلامي رياض خميس الغرفة التجارية على دورها في دعم الإقتصاد الوطني واعتبرها أنها بيت الخليل الاقتصادي.
وقد أجاب رئيس الغرفة التجارية عن كافة تساؤلات الإعلاميين والصحفيين حول الأوضاع الاقتصادية في الخليل ودور غرفة الخليل في دفع عجلة الاقتصاد الفلسطيني إلى الأمام.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق