اغلاق

مركز أحرار: 20 أسيرة فلسطينية ينتظرن الحرية

أفاد مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الانسان "أن 20 أسيرة فلسطينية لا زلن يقبعن في سجون الاحتلال بالتزامن مع يوم المرأة العالمي،

ويعشن في ظروف اعتقالية قاسية وصعبة تسبب لهن مشكلات عديدة.
وتقبع أولئك الأسيرات في سجن "هشارون" الإسرائيلي، ويحرمهن الاحتلال من عائلاتهن، ويحرم بعضهن من أطفالهن جراء مواصلته باعتقالهن منذ فترات زمنية مختلفة".
وأشار مركز أحرار "أن أقدم الأسيرات الفلسطينيات هي الأسيرة لينا الجربوني (40 عامًا) من قرية عرابة البطوف في الداخل الفلسطيني المحتل،والمعتقلة منذ 18 \ 4 \ 2002، ومحكومة بالسجن لمدة 17 عاما.
ومن مدينة القدس لا زال الاحتلال يعتقل الأسيرة ديما محمد علي السواحرة "القنبر(17 عامًا)، والأسيرة شيرين العيساوي،والأسيرة دنيا ضرار عيسى واكد (35 عامًا) من الخليل.
وقرر مؤخرا الإفراج عن الأسيرة القاصر يثرب صلاح ريان (16 عامًا) لإحدى جمعيات رعاية الفتيات في بيت لحم.
ويعتقل الاحتلال أيضا الأسيرة منى حسين عوض قعدان (42 عامًا) من عرابة في جنين، والأسيرة ياسمين تيسير عبد الرحمن شعبان (31 عامًا) من قرية الجلمة في جنين، والأسيرة الطالبة الجامعية يمان عمارنة (21 عاما) من يعبد - جنين، والأسيرة وئام سميح محمد جابر عصيدة (23 عامًا) من تل في نابلس، والأسيرة فلسطين فريد عبد اللطيف نجم (28 عامًا)، والأسيرة سماهر سليمان علي زين الدين (35 عاما.
كما يواصل الاحتلال اعتقال الطالبة في جامعة بيرزيت الأسيرة لينا محمد عطا خطاب (18 عامًا) من رام الله، والأسيرة هنية منير علي ناصر (24 عامًا)، والأسيرة ثريا كمال بزار (21 عامًا)، والأسيرة فداء محمد خضر سليمان (22 عامًا)، والأسيرة بشرى جمال محمد الطويل (20 عامًا).
من مدينة الخليل يواصل الاحتلال اعتقال الأسيرة نهيل طلال رضوان أبو عيشة (39 عامًا)، والأسيرة إحسان حسن عبد الفتاح دبابسة (29 عامًا)، والأسيرة أمل طقاطقة (21 عامًا).
وطالب مدير مركز "أحرار" فؤاد الخفش جميع المؤسسات والاتحادات والأطر النسوية، "بتفعيل قضية الأسيرات الفلسطينيات، والعمل الدؤوب المستمر من أجل الضغط للإفراج عنهن، مشيرا أن هناك تقصيرا واضحا بحقهن".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق