اغلاق

علا نجمي من الناصرة : ادعو النساء لرفع اصواتهن

هناك الكثير من الأسئلة التي تطرح ، ما هي انعكاسات ومدلولات المشاركة السياسية للنساء على صياغة المشهد السياسي للأقلية العربية؟



وكذلك عن أهمية تواجد المرأة في العمل السياسي ؟ تطرح هذه الاسئلة مع اقتراب موعد انتخابات الكنيست للدورة الـ 20 .
وللإجابة على هذه الأسئلة كان لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما حديث مع علا نجمي يوسف من الناصرة مركزة مشروع تمثيل النساء في مواقع صنع القرار في جمعية نساء ضد العنف ، التي قالت:  " تشكل النساء الفلسطينيات 51% من الأقلية العربية في البلاد، نحن جزء من مجتمع ولنا الحق بالتمثيل السياسي، حيث تعتبر المشاركة السياسية للنساء جزء مهم في صياغة الشأن العام لنا كأقلية في هذه البلاد، وتعد أسلوباُ حضارياُ وآلية للحد من الصراعات السياسية، وهي طريقة لإحداث تغيير مجتمعي وتمثيل كافة شرائح المجتمع.على مدار سنوات مضت كانت المرأة الفلسطينية شريكة في النضالات الوطنية العامة ودافعت عن قضايانا وحقوقنا الفردية والجماعية، كان لها دور في يوم الأرض، وفي التصدي لهدم البيوت وفي هبة أكتوبر، كثيرات هن الفلسطينيات اللواتي تكبدن عناء الملاحقة السياسي والاجتماعية أيضاً. ولطالما دفعت النساء الأثمان في وطننا فشٌردت من قريتها. هٌدم بيتها. استشهدت في يوم الارض، فقدت أبناءها في هبة أكتوبر وفقدت حريتها في السجون الإسرائيلية".

" ادعو النساء الى التواجد ورفع صوتهن في كافة الساحات ومن على كل المنصات "
وأضافت لمراسلتنا :"مشاركة النساء في الحياة السياسية لمجتمعنا لها قيمة سياسية واجتماعية مضافة لا تتمثل فقط بطرح قضايا المرأة بصورة أكثر وضوحا وربطها بمنهجية بمجمل قضايا شعبنا، بل تتمثل أيضا بإغناء الحيز العام ورفع قيمة الديمقراطية. فاحترام حقوق الإنسان، ومنه احترام حق المرأة في المشاركة في الحياة العامة لشعبها، هو إحدى ركائز النضال السياسي والجماهيري من أجل بناء مجتمع ديمقراطي يرتكز على أسس المساواة والعدالة والتكافل الاجتماعي، مجتمع يؤمن بقدرات أفراده على العطاء والنهوض به ويحفظ مكانة أفراده نساء ورجالاً . وهنا أدعو النساء الى التواجد ورفع صوتهن في كافة الساحات ومن على كل المنصات لأن صوتنا مؤثر، ولنا الحق في تصميم وتخطيط مصيرنا ومصير مجتمعنا على كل الأصعدة السياسية الجماهيرية والاجتماعية".
واجابت نجمي على سؤال لمراسلتنا هل انت راضية عن التمثيل النسائي الموجود في القائمة المشتركة ؟: "لطالما أكدت في كل مكان أن وجود نساء في مواقع صنع القرار يعكس قضايا وصوت النساء في الحيز العام، الرضى عن تمثيل النساء في القائمة المشتركة يجب النظر إليه بالكيف وليس بالكم، بمعنى ليس اعداد المرشحين والمرشحات هو من يحدد رضى الجمهور عن القائمة إنما الأجندة والطرح، أنا راضية تماماً عن الممثلات في القائمة المشتركة وأكيدة أنهن سيمثلن قضايا النساء وقضايا مجتمعنا عامة على أحسن وجه، وبالطبع يجب العمل مستقبلاً للمساواة في التمثيل. الممثلات في القائمة المشتركة لهن رصيد كبير في العمل على قضايا مجتمعنا. وهناك العديد من القضايا التي يجب العمل عليها لتحسين وتطوير مجتمعنا العربي، تحديدا بما يتعلق بالنساء العربيات نحن نلمس نسبة بطالة عالية للاكاديميات وغير الاكاديميات في مجتمعنا العربي، كذلك تزايد نسبة العنف، الاعتداءات والتحرشات الجنسية على مستوى الدولة وايضا المجتمع، كذلك تحسين ظروف مكاتب الخدمات الاجتماعية وتحسين منالية الخدمات وتخصيص الميزانيات، ايضا الاهتمام بمجالات التربية والتعليم وتعزيز الخطاب حول دمج المرأة في  سوق العمل بمجالات تخصص جديدة مثل العلوم التكنولوجية، الصحافة".

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق