اغلاق

مدرسة اكسال ب تقيم حفل تأبين المعلمة هدى عمري

أقامت مدرسة اكسال "ب" الابتدائية يوم الخميس الماضي حفل تأبين للمربية المرحومة هدى عبد الهادي عمري بمرور عام على وفاتها بتاريخ 2014\3\4 الى جنة الخلد.


مجموعة صور من حفل التأبين

وقد تخلل التأبين كلمات عدة حيث تم افتتاح الحفل بتلاوة مباركة من القرآن الكريم بصوت الطالب محمد عودة، وتلاه  الشيخ أشرف سلفيتي بكلمة تحدث فيها عن موت الانسان، وعظم مصيبة الموت، ولكن الاهم يبقى للإنسان عمله الذي سيلاقي به ربه.
كما أكد الشيخ "بالرغم من عظم مصيبة الموت ، الا ان هناك مصيبة اعظم تبقى للإنسان وهي ان تكون هناك جنة عرضها السماوات والارض ولا يكون للإنسان  مكان فيها لذلك لا بد من أن نتعظ ونعمل من اجل الفوز لجنة الخلد". وختم الشيخ كلمته بدعاء دعا فيه للمرحومة.
بعد ذلك القى اهل المرحومة كلمتهم وتحدثوا فيها عن مناقبها والسلوكيات والصفات الحميدة التي تحلت بها وتعلقها الدائم بعمل الخير، وعن مشوار حياتها العملية والعلمية وتفوقها في تعليمها .
وبعدها القت احدى الامهات كلمتها نيابة عن أهالي طلاب المدرسة والتي أشادت فيها بالدور التعليمي الذي قدمته لأولادها خاصة وطلاب المدرسة عامة. أما نيابة عن زملاء المرحومة في المدرسة فقد ألقت المعلمة غادة شهوان كلمة تحدثت فيها عن مناقب المرحومة وأن موتها يمثل خسارة كبيرة لها ولجميع المعلمين والمعلمات في المدرسة خصوصا ، وأنها أفنت حياتها بمساعدة الاخرين بكل مصداقية . بعد ذلك قامت الطالبة ضحى دراوشة بإلقاء قصيدة مغناة تتحدث عن فقدان معلمة غالية لم ولن تعوض في يوم من الايام.
وفي الختام ألقى مدير المدرسة د. صبيح عوده كلمته والتي تحدث فيها عن قمة عطاء المرحومة رغم ظروفها الصحية وعن علاقاتها الاخوية مع زملائها في المدرسة والقى قصيدة تتحدث عن ذكرى رفيقة درب تحمل بين سطورها الحزن الذي اعتصر الجميع بخسارة معلمة متفانية بعطائها ولو كان على حساب صحتها.
وفي نهاية حفل التأبين تم عرض فيلم للحضور عن المرحومة احتوى على عدة مراحل من حياتها.







لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق