اغلاق

لقاء للشيخ رائد صلاح مع الصحفيين في النقب

نظمت الحركة الاسلامية في النقب مساء السبت لقاء للصحفيين والاعلاميين في النقب في مدينة رهط بحضور الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية .


 
ضم اللقاء صحافيين من مختلف وسائل الاعلام المسموعة والمقروءة والمرئية ، في خطوة تعتبر الاولى من نوعها من حيث الحضور والمضمون.
جاء اللقاء ضمن مبادرة من الحركة الإسلامية في النقب لـ " النهوض بالدور الإعلامي في نقل وتوثيق هموم النقب ، لاسيما هدم البيوت وإبادة المزارع وتهجير السكان الذي تمارسه المؤسسة الإسرائيلية ضد الآمنين من أهل النقب في السنوات الأخيرة " .
وقام  الصحفي  سلمان ابو عبيد المتحدث باسم مؤسسة النقب للأرض والإنسان على عرافة اللقاء " ، حيث رحب بالحضور و " ثمن دورهم في خدمة قضايا اهل النقب " ،  واكد على " ضرورة العمل على الميثاق الاخلاقي للعمل الصحفي " .
وتحدث الشيخ رائد صلاح أمام الحضور عن " أهمية دور الإعلام في النقب، والنهوض به والارتقاء  بمستوى الأحداث الجسيمة التي يعيشها النقب في هذه الأيام " .
وقدم الصحفيون والصحفيات مداخلات وطرحوا العديد من الاسئلة على الشيخ رائد صلاح والذي اجاب على الاسئلة برحابة صدر.

" رد اعتبار  لأهلنا في النقب "
وقال الشيخ في معرض رده على أسئلة الصحفيين بـ " أن نجاح الإعلام في النقب، هو بمثابة رد اعتبار  لأهلنا في النقب " .
كما حث الشيخ جميع الصحفيين في النقب على " التعاون من أجل كشف جرائم المؤسسة الإسرائيلية بحق أهالي النقب في قراهم وبلداتهم الصامدة " .
ودعا  الشيخ رائد صلاح لـ " إقامة منتدى للإعلاميين المحللين في النقب " .
ونوه الشيخ إلى " أهمية وضرورة إقامة مثل هذا المنتدى الذي من شأنه تقريب وجهات النظر بين كافة الصحافيين، بالإضافة إلى التعاون المثمر من خلال هذا المنتدى ".
وعبر الشيخ عن " استعداد الحركة الإسلامية للدعم في هذا المجال " .

" محاولة الإعلام العبري وفي وضع سياج حول النقب "
وتحدث الشيخ عن " محاولة الإعلام العبري وفي وضع سياج حول النقب، بحيث تبقى المعلومات عنه ضمن وجة النظر التحضيرية  الإسرائيلية البحتة " ، وقال " ان كل هذه المحاولات فشلت عندما خرج من بين أبناء النقب إعلاميون
حقيقيون وصادقون ، من خلال نقلهم صورة الجرائم التي ترتكبها المؤسسة الإسرائيلية بحق أهل النقب، إلى العالم كله " .
كما تحدث الشيخ عن " سبب مقاطعته للإعلام العبري منذ سنوات طويلة " ، قائلاً إن " الإعلام العبري حاول في كثير من المرات تزييف الحقائق وقلب المضامين والكذب في لقاءاته معه عندما كنت رئيساً لبلدية ام الفحم " .
لذلك أضاف الشيخ: " قررت مقاطعة الإعلام العبري، وسأبقى مقاطعا له حتى ألقى الله".
وقد رحب الصحفيون بمبادرة الشيخ رائد صلاح للقاء بهم، وعبروا في مداخلاتهم عن " حبهم وتقديرهم للشيخ رائد صلاح، ولدوره الكبير في قضايا النقب والقدس والداخل الفلسطيني بعمومه " .
كما حضر اللقاء كل من الشيخ يوسف أبو جامع مسؤول الحركة الإسلامية في رهط، والشيخ اسامه العقبي مسؤول الحركة في النقب، والقيادي في الحركة الإسلامية الشيخ علي أبو قرن.
هذا وحضر اللقاء الصحفيين : محمد السيد ، حسين العبرة ، جهاد العقبي ، ياسر العقبي ، ياسر ابو عجاج ، احمد ابو صويص ، عبد الله ابو عبيد ، جلال الزيادنة ، عطا ابو مديغم ، عقيل الزيادنة ، صابرين ابو كف ، صابرين الاعسم ، عارف النباري ،  سالم الاعسم ، وفؤاد النصاصرة .















لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق